برشلونة يضع خطة لمنع تفاقم اصابة ميسي

يستعد برشلونة الإسباني لانطلاق أولى مبارياته بعد انتهاء التوقف الدولي، وذلك بخوض مباراة السبت القادم أمام إسبانيول ضمن مباريات الجولة التاسعة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي يحتضنها ملعب «الكامب نو».

وعاد ليونيل ميسي إلى تدريبات الفريق بعدما قضى 4 أيام من الراحة إثر المشاركة مع منتخب بلاده في مباراة فنزويلا والتي انتهت بهزيمة منتخب راقصي «التانجو» بثلاثية مقابل هدف وحيد، وتعرض ميسي للإصابة في منطقة الحوض مما أدى إلى غيابه عن المباراة الودية الثانية أمام المنتخب المغربي على ملعب «طنجة».

وحصل ميسي على أيام راحة أكثر من زملائه الدوليين بعد حصولهم على يوم واحد فقط، وهذا لا يعتبر تفضيلاً للنجم الأرجنتيني على الآخرين بل كانت خطة وضعها «البلوجرانا» من أجل تخفيف الضغط على نجم برشلونة.

ويعاني «البرغوث» من هذه الإصابة منذ يناير الماضي بعد خروجه مصابًا في الدقيقه 69 من مباراة فالنسيا خلال الجولة الثانية والعشرين من الليجا، وليس أمرًا غريبًا أن نرى ميسي يلمس تلك المنطقة بعد ركضه سريعا.

وفي هذا الصدد، كشفت صحيفة «سبورت» الإسبانية عن خطة النادي الكتالوني لتعافي ميسي بشكل أسرع لعدم تفاقم إصابته حتى نهاية الموسم الحالي، ويعلم كل من فالفيردي والجهاز الطبي أن الضغط على ميسي سيؤدي إلى زيادة الإصابة ما يجبره على إجراء عملية جراحية الأمر الذي لا يرغب به اللاعب أو إدارة الفريق.

وسيكون أمام «البلوجرانا» تحد كبير في المباريات المتبقية من هذا الموسم، يتمثل هذا التحدي بالحفاظ على وجود ميسي داخل الفريق وتجنب التطرق إلى العمليات الجراحية.

ويعتقد الجهاز الطبي أن الطريق الأمثل لتعافي هذه الآلام هي حصول نجم برشلونة على أقصى قدر من الراحة وذلك بعد إجراء العديد من الفحوصات الطبية خلال الأيام الماضية.

ويسعى النادي الكتالوني لتجهيز نجمه بشكل كامل قبل خوضه دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد ومباراة نهائي كأس ملك إسبانيا، في ظل أهميتهما لتتويج أبناء فالفيردي ببطولة غائبة عن خزينة الفريق منذ 2015.

ولهذا ربما يستفيد برشلونة من تصدر الدوري الإسباني ومنح ميسي راحة أكثر في العديد من المباريات القادمة، وتوفير مجهوداته من أجل المباريات المصيرية، ولا يفكر برشلونة فقط في الحفاظ عليه حتى نهاية الموسم، بل أيضًا يضع نصب أعينه ضرورة مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أمريكا.

ويهتم «البلوجرانا» بحاضر ومستقبل البرغوث الأرجنتيني خاصة بعدما اتخذ قرار عودته للمشاركة مع منتخب «السامبا» منذ إعلانه بعدم المشاركة إثر الإقصاء من بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا 2018.

يُذكر أن برشلونة يعتلي صدارة ترتيب الدوري الإسباني برصيد 66 نقطة، وبفارق 10 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد الوصيف، و12 نقطة عن غريمه التلقيدي ريال مدريد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى