ريال مدريد يأمل بأن يكون أتلتيكو عند حسن الظن ويطيح برونالدو من دوري الأبطال

يأمل لاعبو ريال مدريد الإسباني في أن يكون منافسهم العنيد في الدوري الإسباني الممتاز «الليجا» أتلتيكو مدريد، عند حسن الظن وينجح في تجاوز عقبة يوفنتوس الإيطالي وإقصائه من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج»، وفقا لما أوردته تقارير إعلامية إسبانية.

ويصطدم «الروخيبلانكوس» مع «البيانكونيري» في مباراة من العيار الثقيل حينما يحل ضيفا على الأخير مساء الثلاثاء المقبل على ملعب الأخير في إياب دور الستة عشر من «تشامبيونزليج»، علما بأن لقاء الذهاب كان قد انتهى بفوز الفريق الإسباني بهدفين دون رد.

ويتعين على كتيبة الإيطالي ماسيمليانو أليجري بذل جهد مضاعف وإحراز 3 أهداف نظيفة في شباك أتلتيكو مدريد لتعويض الخسارة التي تلقاها على ملعب «واندا ميتروبوليتان»، وانتزاع بطاقة التأهل إلى دور رُبع النهائي للمسابقة الأهم في أوروبا على مستوى الأندية.

رغم ذلك قال إدواردو إندا الصحفي الإسباني المعروف بانتمائه إلى ريال مدريد في تصريحات حصرية أدلى بها مؤخرا لبرنامج برنامج «التشيرنجيتو» لرياضي الشهير الذي يبث على قناة «لا سيكستا» الإسبانية: «هناك بالتأكيد لاعبون في ريال مدريد يرغبون في خروج يوفنتوس ومعه بالطبع كريستيانو رونالدو من دوري الأبطال- والبعض حتى منهم يساندون خصمهم اللدود أتلتيكو مدريد كي يودع رونالدو البطولة».

ويعانى يوفنتوس من غياب أليكس ساندرو الظهير الأيسر أمام أتلتيكو مدريد للإيقاف بجانب تعرض أندريا بارزالي لإصابة خلال مباراة أودينيزي بالدوري الإيطالي الممتاز والتي انتهت بفوز «السيدة العجوز» بأربعة أهداف مقابل هدف.

ويدرس اليوفي الدفع بكل من من مارتن كاسيريس وليوناردو سينازولا بجوار بونوتشي أمام الفريق الإسباني، بحسب ما صرح به أليجري لقناة «سكاي إيطاليا».

ويرى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» أن فرص «البيانكونيري» قد تقلصت بالفعل في التأهل إلى دور رُبع النهائي من «تشامبيونزليج» بعد هزيمته أمام أتلتيكو مدريد في المباراة الأولى من دور الستة عشر بهدفين نظيفين.

ووفقاً لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» فإن فرصة يوفنتوس تبدو ضئيلة في العبور للدور القادم بعد خسارته بهدفين دون رد، وهي النتيجة التي يعتبرها المدربون صعبة لأنها تمنح الفائز أفضلية وتفرض على الخاسر اللعب بطريقة مفتوحة قد تمكن خصمه من استغلالها.

وبحسب «يويفا»، فإن فرصة يوفنتوس في التأهل لا تتعدى نسبتها 15.6% مقابل فرصة كبيرة لأتلتيكو مدريد تصل نسبتها إلى 84.4% وذلك بناء على المواجهات السابقة في تاريخ المسابقة التي انتهت بنفس النتيجة والبالغ عددها 186 مباراة، حيث لم ينجح الخاسر في التدارك والتأهل للدور الثاني إلا في 29 مرة مقابل 157 مرة تمكن خلالها الفائز من التأهل بفضل مواجهة الذهاب.

زر الذهاب إلى الأعلى