لهذا السبب لا يستطيع بيريز تنفيذ تهديده لراموس

ففي السابع والعشرين من الشهر الماضي أطاح برشلونة بريال مدريد خارج كأس ملك إسبانيا بعد التغلب عليه في إياب نصف نهائي البطولة بثلاثية نظيفة على ملعبه ووسط جمهوره، وبعد أقل من 96 ساعة توجه «البلوجرانا» إلى «سانتياجو بيرنابيو» مرة أخرى واستطاع أيضًا التغلب على «المرينجي» بهدف نظيف ساهم في توسيع فارق النقاط بين الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإسباني إلى 12 نقطة، وهو ما أنهى حظوظ ريال مدريد نظريًا في المنافسة على «الليجا».

وبعد ثلاثة أيام من مواجهة برشلونة، استضاف ريال مدريد أياكس أمستردام الهولندي على ملعبه ضمن منافسات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وحدثت المفاجأة، حيث استطاع الفريق الهولندي إقصاء الفريق الذي لطالما عرف طريقه إلى الفوز بالبطولة في آخر ثلاث نسخ منها.

ولم يقتصر الأمر على هذا فقط، فبعد تلك الهزيمة انتظر بيريز لاعبي الفريق في غرفة الملابس وشرع في تعنيفهم بسبب موقفهم وأدائهم في المباراة، وهنا خرج راموس مدافعًا عن نفسه وعن زملائه واتهم الإدارة بسوء التخطيط والتسبب فيما يحدث للفريق في الوقت الحالي.

وأمام اتهامات راموس، قام بيريز بتهديده قائلًا له: «سألقي بك خارج ريال مدريد»، هنا لم يتحمل راموس هذا الحديث وطالبه بدفع مستحقاته وسيرحل عن «الملكي».

ويبدو أن رئيس نادي ريال مدريد لن يتمكن من تنفيذ تهديداته لراموس والإطاحة به خارج «سانتياجو بيرنابيو» لسببين رئيسيين: أحدهما تمتع راموس بحب وتأييد جمهور ريال مدريد له، وفي حالة إلقائه خارج أسوار البيرنابيو فلن يتمكن بيريز من السيطرة على الضغط الشعبي لشريحة كبيرة من الجماهير، فرأس راموس هي من أنقذت بيريز والفريق وجماهيره من خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا الذي أقيم عام 2014 أمام أتلتيكو مدريد بلشبونة، وأما بالنسبة إلى الهدف الثاني فهو سبب مادي، إذ إن رحيل المدافع المخضرم عن «الملكي» يلزم الإدارة بدفع 25 مليون يورو له لتسوية الأمر والرحيل بهدوء.

جدير بالذكر أن راموس جدد تعاقده مع ريال مدريد في عام 2015 حتى عام 2020، ونظرًا للأداء الكبير الذي يقدمه جددت الإدارة عقده لمدة عام آخر منذ عدة شهور، أي أن عقده مع الفريق سيظل ساريًا حتى عام 2021.

ويُعد راموس هو قائد الفريق وروح ريال مدريد، ولهذا لن يكون من السهل على بيريز اتخاذ قرار التخلي عنه لأن هذا الأمر قد يؤدي إلى عواقب وخيمة لن يستطيع فلورنتينو مواجهتها حاليًا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى