ساري يقر بارتكاب كيبا “خطأ كبيرا” بعد رفضه الخروج

أكد الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي الإنجليزي أن حارس مرماه الإسباني كيبا أريسابالاغا ارتكب خطأ كبيرا بامتناعه عن الخروج من أرض الملعب في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة.

وشدد ساري في الوقت نفسه على أن الفريق لا يريد “القضاء” على أغلى حارس مرمى في العالم.

وأتى ذلك بعد تغريم النادي حارسه بحسم أسبوع من راتبه بعد مخالفته تعليمات مدربه خلال مباراة فريقه ضد مانشستر سيتي في نهائي كأس الرابطة، الأحد، والتي خسرها بركلات الترجيح (3-4) بعد التعادل سلبا.

وقال ساري للصحافيين عشية خوض الفريق مباراة مرتقبة ضد غريمه اللندني توتنهام هوتسبر في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الممتاز “تحدثت بالطبع إلى حارس المرمى، مع كيبا (…) ثم تحدثنا جميعا لأنه تقدم باعتذاره إلى الجهاز الفني، لكن ذلك لم يكن كافيا”.

وأكد ساري أن كيبا تقدم أيضا بالاعتذار من زملائه، مبديا اعتقاده بأنه “ارتكب خطأ كبيرا، لكن (…) لا نريد القضاء عليه. لذا ثمة موقف من النادي”، في إشارة إلى الغرامة المالية التي فرضت عليه.

أضاف بشأن كيبا البالغ من العمر 24 عاما “بالنسبة إلي، منذ الأمس، انتهت المسألة. هو لاعب شاب، ارتكب خطأ”.

ورغم إشارة ساري إلى رغبته في طي هذه الصفحة، رفض التأكيد ما إذا كان الحارس الذي يخوض موسمه الأول مع الفريق اللندني، سيشارك كأساسي عند استضافة توتنهام، الأربعاء، على ملعب ستامفورد بريدج.

وأوضح المدرب السابق لنابولي الإيطالي “علي أن أقرر ذلك. ربما نعم (سيشارك أساسيا) وربما لا (…) سيكون قرارا لصالح المجموعة”.

وتابع “أريد أن أبعث برسالة للاعبين. هذه الرسالة قد تكون: كيبا على أرض الملعب أو كيبا خارج أرض الملعب. علي أن أقرر ما هو الأفضل لصالح المجموعة (…) ثمة تداعيات (لما حصل)، إذا كانت التداعيات أن يلعب، عليه أن يكون مستعدا للعب. وإذا كانت التداعيات أن يكون على مقاعد البدلاء، عليه أن يكون مستعدا لذلك”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى