بالفيديو.. جماهير تشيلسي تصب جام غضبها على كيبا بعد واقعته مع ساري

خسر فريق تشيلسي الإنجليزي، لقب نهائي كأس الرابطة الإنجليزية للأندية المحترفة «كاراباو»، مساء الأحد، أمام نظيره مانشستر سيتي، بركلات الترجيح، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل السلبي.

وفرض حارس مرمى تشيلسي، الدولي الإسباني كيبا أريزابالاجا نفسه محوراً للمباراة خلال أحداثها وعقب نهايتها، وبدأت الأزمة في الدقيقة 120 من عمر المباراة، عندما أنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية للمهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو على مرتين، وأصيب على إثرها ليتدخل الجهاز الطبي لإسعافه.

وقرر المدير الفني الإيطالي لتشيلسي، ماوريسيو ساري، استبدال كيبا بالحارس المخضرم ويلي كابيرو، خاصة مع تميز الأخير في ركلات الترجيح، لكن المفاجأة لكل من في الملعب، وخلف شاشات التلفاز جاءت حينما رفض كيبا الخروج من الملعب، وأبلغ الجهاز الفني أن بإمكانه إكمال المباراة مما أثار غضب ساري وبعدها استدعاه حكم المباراة لاتخاذ القرار الأخير بشأن تغيير الحارس، فأكد له بقاء كيبا وراح غاضباً حتى أنه كاد يغادر الملعب قبل أن يعود لمكانه بين أعضاء جهازه الفني المعاون.

وعقب نهاية المباراة صبت جماهير تشيلسي جام غضبها على الحارس كيبا، بعد ما بدر منه، فضلاً عن ان الجمهور يعرف قدرات كابيرو في التصدي لركلات الترجيح، وهتفت مجموعة من مشجعي «البلوز» ضد الحارس، وهو يغادر ملعب المباراة.

وأشارت شبكة «فوكس سبورت» إلى أن ما حدث كان في ملعب «ويمبلي» كان لحظة غير مسبوقة في كرة القدم، ولم يكن مشجعو تشيلسي سعداء بما حدث.

وعقب المباراة، كان عدد من مشجعي تشيلسي ينتظرون لاعبي الفريق على السلالم في استاد ويمبلي، وقاموا بمصافحة كل لاعب، باستثناء كيبا، حيث لم يمدوا أيديهم لمصافحته.

وأوضح عدد من المشجعين في تغريدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن ما قاموا به جاء ردا على تصرفات اللاعب غير المحترمة في أرض الملعب.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى