كريستيانو رونالدو ينضم إلى «قائمة المدانين» بجانب ليونيل ميسي

أُدرج اسم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، ضمن قائمة المدانين والمتمردين بوزارة العدل في إسبانيا، ويقع تحت المراقبة لمدة ثلاثة سنوات حيث لا يمكنه ارتكاب أي جريمة تهريب ضريبي من جديد.

ووفقا للمادة 136.1 المنصوص عليها في قانون العقوبات، فإن كريستيانو رونالدو ضمن قائمة المحظورين ويقع تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات نظرا لوجود سوابق بالتهرب الضريبي ضده.

وفي حالة تجاوز «صاروخ ماديرا» هذه المادة خلال الثلاث سنوات وارتكابه لجرائم التهرب الضريبي من جديد، فسيواجه عقوبات صارمة.

وستكون هذه العقوبات كالتالي: عدم الأحقية في المعارضة والطعن على قرارات هيئة القضاء، وعدم الظهور على التلفزيون، ورفض الظهور في الإعلانات والدعاية، ورفض الحوافز الضريبية، وعدم الأهلية لتولي المناصب العامة، بالإضافة إلى مشاكل في السفر ودخول بعض البلدان.

وتضم هذه القائمة من المدانين بالتهرب الضريبي لاعبين آخرين أيضا انضم لهم كريستيانو رونالدو، مثل ليونيل ميسي ودي ماريا ومارسيلو وفالكاو وماسكيرانو وكوينتراو، وغيرهم، وجميعهم قرروا قبول التصالح ودفع الغرامة لتجنب خطر السجن.

وهذه العقوبات والقوانين الخاصة بسجل المتهربين والمدانين تطبق على دول الاتحاد الأوروبي أجمع وليس فقط في إسبانيا، ومن أجل الخروج من هذه القائمة يجب عدم تكرار التهرب الضريبي من جديد لمدة ثلاث سنوات.

جدير بالذكر، أن النيابة العامة في إسبانيا كانت قد وجهت تهما لرونالدو متعلقة بالتهرب الضريبي والاحتيال بـ14.7 مليون يورو، وخضع للمثول أمام المحكمة في إسبانيا وكان قد وقع عليه حكم بالسجن ولتسوية هذا مع السلطات الضريبية وافق البرتغالي على العقوبة ودفع غرامة بقيمة 18.8 مليون يورو.

وعموما، يعفى في إسبانيا المحكومون بالسجن لفترة تصل الى عامين، من تنفيذ العقوبة في حال عدم وجود سوابق في سجلهم، ولو لم يتم التوصل الى هذا الاتفاق، كان كريستيانو رونالدو يواجه احتمال فرض غرامة قاسية تصل الى 28 مليون يورو، وحكم بالسجن لثلاثة أعوام ونصف عام، بحسب نقابة الاختصاصيين في وزارة المالية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى