بالأرقام.. رونالدو يعاني من أجل احتلال صدارة الهدافين في إيطاليا

ظل كريستيانو رونالدو يحارب مع ليونيل ميسي، أو لويس سواريز على صدارة هدافي الليغا لمواسم متعددة، ثم قرر الانتقال إلى الدوري الإيطالي مع الفريق المهيمن على كل شيء وهو يوفنتوس.

لكن بالنسبة إلى قمة الهدافين نجد الموقف مختلفا تماما، فقد وصل كريستيانو إلى الهدف رقم 14، وهو ما نجح في معادلته كل من الكولمبي دوفان زاباتا لاعب أتالانتا، وفابيو كوالياريلا النجم المخضرم مع سامبدوريا.

تحت هذا الثلاثي ينتظر البولندي بيونتيك الذي يلعب أول مواسمه في إيطاليا ويتألق في صفوف جنوى مسجلا 13 هدفا، ثم تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو، وميليك مهاجم نابولي بـ11 هدفا لكل منهما.

نلاحظ أن كوالياريلا سجل في يوم الأحد ضد فيورنتينا وهي المباراة العاشرة على التوالي التي يسجل خلالها، كما أن زاباتا الذي سجل أربعة أهداف في فروسينوني ما يعني أنه سجل جميع أهدافه في المباريات العشر الأخيرة!

إذا نظرنا إلى معدل تحويل التسديدات إلى أهداف فسنجد أن مهاجم يوفنتوس لديه نسبة نجاعة 37 % إذ سدد 38 مرة على مرمى الخصوم، ونسبة نجاح كوالياريلا 40% فقد سدد 35 مرة على المرمى، فيما تبلغ نجاح زاباتا 32% إذ سدد 44 مرة على مرمى منافسيه.

ملاحظة أخرى: زاباتاتا يحتاج إلى 100 دقيقة لتسجيل هدف، أما ميليك فلا يحتاج سوى إلى 97 دقيقة للتسجيل، أما كل من كريستيانو رونالدو وكوالياريلا فيسجلان بمعدل هدف واحد كل 117 دقيقة.

وهذا هو أسوأ متوسط من الدقائق يحتاج إليه رونالدو لتسجيل أهداف منذ أصبح لاعبا لريال مدريد عام 2009، إذ ظل معدله دائما هو تسجيل هدف في أقل من 100 دقيقة ولم يكسر معدل الـ100 دقيقة لكل هدف سوى في موسم موسم 2016-2017، حين كان معدله (هدف واحد كل 101.8 دقيقة).

وسيلتقي اليوم الإثنين ميلان خصمه جنوى بقيادة بيونتيك، فيما سيواجه يوفنتوس بقيادة رونالدو ضيفه كييفو في ختام الأسبوع العشرين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى