برشلونة يجد بديل منير الحدادي

أزمة جديدة ضربت صفوف نادي برشلونة الإسباني، بعدما قرر إرنستو فالفيردي المدير الفني للنادي الكتالوني، إبعاد المهاجم الشاب منير الحدادي عن صفوف الفريق، بعد تأكيد وكيل أعمال الإسباني الشاب أنه لن يكمل مسيرته بقميص «البلوجرانا».

الأزمة الحالية، جاءت في ظل أن فالفيردي حاليًا لا يمتلك في خياراته الهجومية سوى الأوروجوياني لويس سواريز، الذي أصبح يحتاج للراحة، والمداورة بشكل كبير، بسبب عمره، خاصة في الفترة الصعبة من الموسم، مع توالي مباريات بطولة الدوري الإسباني، وكأس ملك إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا.

وبعد بيع باكو ألكاسير إلى نادي بوروسيا دورتموند الألماني، أصبح منير الحدادي هو البديل الطبيعي الوحيد للمهاجم الأوروجوياني، لويس سواريز، في قيادة هجوم نادي برشلونة، وبغياب الحدادي، فإن برشلونة يجب أن يبحث في سوق الانتقالات عن بديل جديد من أجل منح سواريز راحة يستحقها.

البديل من «لا ماسيا»

ويمكن أن يبتعد برشلونة عن فكرة البحث عن لاعب جديد، بالنظر إلى فريقه الرديف، ولاعبي مدرسة «لا ماسيا»، حيث يوجد ثلاث بدائل محتملة، ويعد أبرزها بدون أدنى شك، أبيل رويز، والذي يقترب من عامه التاسع عشر، وصاحب الحذاء البرونزي، في سباق هدافي بطولة كأس العالم للشباب تحت 17 عامًا، والتي أقيمت في الهند، بالإضافة إلى حصوله على هداف دورة ألعاب البحر المتوسط، التي أقيمت في مدينة تاراجونا الإسبانية، في الصيف الماضي.

وفي الصيف الماضي، قام رويز بتجديد عقده مع برشلونة حتى 2021، مع إمكانية تجديده حتى 2023، وبشرط جزائي تصل قيمته إلى 100 مليون يورو، حيث يراهن النادي الكتالوني على قدرات اللاعب الشاب، وإمكانية لعبه في كافة المراكز الهجومية، على الرغم من أن مركزه المفضل هو رأس الحربة الصريح، وخلال الصيف الماضي، قام فالفيردي باصطحاب أبيل رويز إلى الجولة التحضيرية للموسم الجديد، والتي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، أما الخياران الآخران، فيتمثلان في رافا موجيكا، وأليخاندرو ماركيز.

فرص في سوق الانتقالات

لكن هناك عدد من الأمور في النادي، والإدارة التقنية، بوجود إريك أبيدال ورامون بلينز في قيادة النادي، بعدما بدأوا البحث عن خيارات عديدة في سوق الانتقالات خلال الشهور الماضية، وتمكنوا من اقتناص توقيع جيسون موريو من نادي فالنسيا.

وخلال الأيام الأخيرة بدأت العديد من الأسماء ترتبط بالانتقال إلى برشلونة، أبرزهم ألفارو موراتا، وكيفين جاميرو، ولوكاس بيريز، وتأتي حقيقة ارتباط النادي الكتالوني بمثل هذه الأسماء، من عدم قدرة سواريز على لعب دور المهاجم الأوحد في كافة المسابقات خلال الموسم، وبديله الوحيد الحالي هو ليونيل ميسي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى