رونالدو وتقنية الفيديو يهديان يوفنتوس فوزا مهما على سامبدوريا

نجح يوفنتوس في استعادة طعم الانتصارات بعدما انتصر على ضيفه سامبدوريا بهدفين مقابل هدف ضمن الأسبوع التاسع عشر من الدوري الإيطالي، في لقاء شهد ركلتي جزاء بتقنية الفيديو وهدفاً ملغياً في الدقائق الأخيرة.

سجل ليوفنتوس رونالدو في الدقيقة الثانية و63، وكان فابيو كوالياريلا هو من هز شباك بيرين بالدقيقة 33 من عمر المباراة وألغى حكم الفيديو هدفاً لسامبدوريال في الدقيقة 91.

الانتصار أوصل يوفنتوس إلى النقطة 53 في الصدارة، بينما توقف سامبدوريا عند 29 نقطة بالترتيب الخامس في انتظار بقية لقاءات الجولة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى