زيورخ السويسري يدين حادثة “الموز” و”القداحات”

أدان نادي زيوريخ السويسري الجماهير التي ألقت بالموز على ألدو كالولو، لاعب بازل صاحب الأرض، أثناء تنفيذه ركلة ركنية خلال مباراتهما بدوري كرة القدم المحلي، الأحد.

وأقر زيوريخ بأن الموز جاء من جزء في استاد سانت “جاكوب بارك”، كانت تجلس فيه جماهيره.

وقال النادي في بيان “في الدقائق الأولى من مباراة بازل، تم إلقاء موز من منطقة مشجعي زيوريخ باتجاه ألدو كالولو لاعب بازل أثناء تنفيذه ركلة ركنية”.

وتابع “يدين النادي بشدة هذا التصرف العنصري ولا يتسامح معه بأي طريقة. لا يوجد مكان للتمييز في كرة القدم”.

وأضاف “نادي زيوريخ ملتزم دائما بالتعددية ويرحب بكل الناس، بغض النظر عن خلفيتهم أو دينهم”.

كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن الجماهير ألقت أيضا قداحات على كالولو، وهو فرنسي من أصل رواندي، أثناء تنفيذه ركلة ركنية في الدقيقة التاسعة من المباراة التي انتهت بفوز بازل 2-صفر.

وانضم كالولو (22 عاما) إلى بازل في يونيو، قادما من أولمبيك ليون.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى