نيمار يعرض سان جيرمان للإقصاء من دوري الأبطال

بات باريس سان جيرمان في خطر حقيقي بعدما قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بالأمس، إعادة فتح ملف خرق قواعد اللعب المالي النظيف، على خلفية التسريبات التي نشرتها صحيفة دير شبيجل على مدار الأيام الماضية.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” نقلا عن صحيفية “ليكيب”، أن اليويفا سيعيد فتح بعض الملفات تتعلق بالتحويلات المالية وعقود الرعاية بشأن تعاقد النادي الباريسي مع البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي.

وأفادت التقارير بان الاتحاد الأوروبي سيدقق بالأخص في التعاملات التي تمت في صفقة نيمار، لا سيما بعد نشر تسريبات جديدة.

وبالنظر إلى عقد الرعاية بين باريس سان جيرمان وهيئة السياحة بقطر، بالإضافة إلى حسابات النادي بموسم 2016-2017، يكون قد وصلت الخسائر إلى 84 مليون يورو، أي أكثر من الحد الأدنى الذي وضعه اليويفا الذي يقدر بـ 30 مليون يورو.

وبناء على تلك المعلومات قد يلجأ الاتحاد الأوروبي إلى استبعاد باريس سان جيرمان من اللعب في المسابقات الأوروبية، بسبب خرق قواعد اللعب المالي النظيف، وهو نفس السبب الذي تمت معاقبته عليه في عام 2014.

وباتت إدارة باريس سان جيرمان ملزمة بتحقيق عوائد تصل إلى 150 مليون يورو لتقوم بموازنة حساباتها، وذلك بعد ضم نيمار بـ 222 مليون يورو، ومبابي بـ 180 مليون يورو، فضلا عن الراتب السنوي الضخم لكليهما

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى