كونتي يكشف عن ردة فعله الأولى “الصاعقة” مفاوضات ريال مدريد

كشف الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي السابق عن ردة فعله الأولى تجاه مفاوضات نادي ريال مدريد الإسباني معه لخلافة جوليان لوبيتيغي مدرب الفريق السابق الذي تمت اقالته بسبب سوء النتائج.

وكان نادي ريال مدريد قد تفاوض رسمياً مع كونتي لتولي تدريب الفريق خلفاً للوبيتيغي بعد ساعات قليلة من إقالته إلا أن المفاوضات باءت بالفشل في النهاية نظراً لرفض المدرب الإيطالي العودة للتدريب بالفترة الحالية.

وسبق وأن تفاوضت إدارة الميرنغي مع كونتي لتدريب الفريق عقب رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الصيف الماضي إلا أنه فضل البقاء بمنصبه كمدرب لتشيلسي وقتها قبل أن تتم إقالته وتعيين مواطنه ماوريسيو ساري بدلاً منه لتدريب البلوز.

وخلال تصريحاته للصحافة قالت كونتي: “بسبب قناعاتي كمدرب فضلت ومازلت أفضل الانتظار حتى الصيف المقبل من أجل تولي تدريب فريق جديد لكنك لا تعرف أبداً ربماً في غضون شهرين أو ثلاثة ستعود الرغبة لي كي أعود للتدريب مجدداً وسأكره ما قلته للتو”.

وعن إمكانية عودته للتدريب بالدوري الإيطالي مجدداً قال كونتي: “لا يمكن أن تعرف ما يحمله لك المستقبل”.

وعن تصريحات راموس قال: “كسب الإحترام غير مفروض على الأشخاص يجب على المدربين أن يجلبوا معهم الاحترام وحسن الخلق في أي تجربة جديدة هذا أمر أساسي وإن لم يتواجد ستبدأ الأزمات مبكراً”.

وأضاف: “أنا الأن بلا عمل أدرس جميع الاحتمالات وأشاهد الالعاب وعمل زملائي في التدريب لا أعلم ما يخبأه المستقبل لي قد أعود إلى إيطاليا فهذا وطني وأشعر بالسعادة كوني هنا لكني لا أستبعد الاستمرار في التجارب الخارجية.

وعن تصريحات راموس قال: “كسب الإحترام غير مفروض على الأشخاص يجب على المدربين أن يجلبوا معهم الاحترام وحسن الخلق في أي تجربة جديدة هذا أمر أساسي وإن لم يتواجد ستبدأ الأزمات مبكراً”.

وأضاف: “أنا الأن بلا عمل أدرس جميع الاحتمالات وأشاهد الالعاب وعمل زملائي في التدريب لا أعلم ما يخبأه المستقبل لي قد أعود إلى إيطاليا فهذا وطني وأشعر بالسعادة كوني هنا لكني لا أستبعد الاستمرار في التجارب الخارجية.

وفي الموسم التالي قاد كونتي يوفنتوس للتتويج ببطولة الكالتشيو للمرة الثانية على التوالي بعدما انهى البطولة متفوقاً على الوصيف نابولي بفارق 9 نقاط كاملة وأحرز الفريق تحت قيادته 70 هدفاً في هذا الموسم واستقبل 24 هدف فقط واختتم الموسم محققاً 27 انتصار و6 تعادلات و5 هزائم.

وفي موسم 2016 تولى كونتي تدريب نادي تشيلسي الإنجليزي بعقد مدته 3 مواسم خلفاً للهولندي جوس هيدينك قاد الفريق خلالها للفوز ببطولة البريميرليغ وختم الموسم الماضي بالتتويج ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي على حساب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وفي أخر مواسمه فشل كونتي بقيادة الفريق للمشاركة ببطولة دوري أبطال أوروبا بنسختها الجارية لتتم إقالته من تدريب الفريق ويتولى مواطنه ساري مسؤولية تدريب البلوز خلفاً له.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى