طارق تيسودالي يكشف حلمه مع المنتخب المغربي

كشف طارق تيسودالي (28 عامًا) مهاجم جينت البلجيكي، حلمه مع منتخب المغرب في كأس أمم أفريقيا كوت ديفوار، مشيدًا في الوقت نفسه بمواطنه بلال الخنوس، المُتوج بجائزة “الأسد البلجيكي” كأفضل لاعب مغاربي في الدوري البلجيكي في عام 2023.

وحضر تيسودالي حفل “الأسد البلجيكي” بقاعة برمنغهام في أندرلخت ببلجيكا، بدعوة من اللجنة المنظمة، ولم يكن ضمن المرشحين لنيل الجائزة بعد غيابه عن الملاعب العام الماضي، بسبب الإصابة التي كان قد تعرض لها وحرمته أيضًا من المشاركة في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

الجائزة عادت للنجم الخنوس لاعب جينك، وعلى ضوء هذا التتويج، قال تيسودالي في تصريح خاص لموقع winwin: “الخنوس لاعب موهوب، وقدم مباريات كبيرة في العام الماضي، ما منحه الفرصة للعب في المنتخب الأول رغم صغر سنه، يستحق التتويج بهذه الجائزة تكريمًا لما قام به هذا العام، وستكون حافزًا له ليواصل العمل، ويتألق أكثر في الفترة القادمة”.

وعن حلمه مع أسود الأطلس، قال تيسودالي: “في البداية أنا سعيد بالعودة للعب في المنتخب المغربي الأول، الفترة الماضية كانت صعبة بعض الشيء، بعد تعرضي لإصابة أبعدتني عن الملاعب، لكن ذلك قدر الله والحمد لله أنني عدت للعب بشكل عادي، وعدت أيضًا للدفاع عن قميص منتخب بلدي، أعمل بجد لأكون عند حسن ظن المدير الفني وليد الركراكي”.

وأضاف: “تركيزي الآن هو أن أقدم كل ما لدي مع فريقي والمنتخب المغربي، تنتظرنا نهائيات كأس أفريقيا في الفترة المقبلة، إذا كنت حاضرًا مع المجموعة سيكون فخرًا كبيرًا بالنسبة إلي، اللعب مع المنتخب في “الكان” أمر رائع، وأحلم بأن أفوز باللقب مع أسود الأطلس”.

واختتم: “أحلم مستقبلاً أن أخدم منتخب بلادي بكل الإمكانات التي أتوفر عليها، الآن تغيرت نظرة الخصوم لمنتخبنا بعد الإنجاز الأخير في مونديال قطر، لكن رغبتنا كبيرة دائمًا في مواصلة التألق، يمكنني القول إن رغبتي كبيرة في تحقيق كل شيء مع المنتخب الوطني، وأشكر الجمهور المغربي على دعمه لي في مرحلة الإصابة وعند مشاركتي في المباريات”.

جدير بالذكر أن طارق تيسودالي مهاجم نادي جينت البلجيكي، نجح في العودة من الباب الكبير، بعد أن حرمته الإصابة من المشاركة في المونديال الأخير، ليستعيد عافيته ويعود لممارسة هوايته المفضلة بهز شباك الخصوم، حيث سجل هدفين في المباراة الأخيرة أمام جينك، ليصل إلى هدفه السادس هذا الموسم في الدوري، علمًا أنه غاب عن مجموعة من المباريات. ويُعد من الأوراق الرابحة التي يراهن عليها وليد الركراكي في كأس أفريقيا القادمة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى