الجامعة تخطفُ موهبة جديدة من أوروبا

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم توجيه الدعوة لسامي ويسا (19 عامًا)، متوسط ميدان نادي رودا الهولندي، لتعزيز المنتخب المغربي الأولمبي، خلال المعسكر الإعدادي المقرر شهر مارس المقبل، استعدادا لنهائيات كأس أفريقيا لأقل من 23 سنة، الذي يحتضنه المغرب نهاية العام الجاري.

وأكدت مصادر جامعية مسؤولة، أن ويسا أعطى موافقته المبدئية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وستشرع المصالح الإدارية، خلال الساعات المقبلة، في إجراءات تغيير جنسيته الرياضية واستصدار جواز سفر مغربي من القنصلية المغربية بهولندا، حتى يكون جاهزًا للاستحقاقات الرسمية المقبلة للمنتخب.

ووقع سامي ويسا الأسبوع الماضي أول عقد احترافي له في مسيرته الرياضية رفقة فريق رودا، يمتد لموسمين ونصف، مع خيار التمديد لمدة عام آخر؛ إذ خاض المباراتين الأخيرتين رفقة ناديه في الدوري الهولندي بصفته لاعبًا أساسيًا.

 سامي ويسا
سامي ويسا

والتحق اللاعب الجديد للمنتخب المغربي بأكاديمية نادي رودا جي سي في سن الخامسة، ليتدرج في جميع الفئات العمرية، وشارك في عدة مباريات رفقة فريق أقل من 21 سنة، وهو لم يتجاوز 15 عاماً.

وقرر المدير الفني لنادي رودا إلحاق ويسا بتدريبات الفريق الأول الصيف الماضي، استعدادا للموسم الرياضي الجاري، حيث ظهر للمرة الأولى في صفوف الفريق في غشت الماضي، في مباراة أمام ناك بريدا، وأظهر قدراته الفنية الجيدة، ما جعله ينتقل إلى الفريق الأول.

وعبر جوردنس بيترز، المدير الرياضي لنادي رودا، في تصريح للموقع الرسمي للنادي الهولندي، عن فخره بضم لاعب من خريجي أكاديمية النادي إلى الفريق الأول، معبرا عن إعجابه بمؤهلات اللاعب المغربي.

وتابع قائلا: “ويسا لاعب جيد، أظهر لنا الكثير خلال الستة أشهر الماضية، وهو يثبت إمكانياته يوما بعد يوم؛ لذلك نعتقد أنه لا يزال هناك مجال كبير لمزيد من التطور بفضل عقليته الجيدة”.

واعتبر بيترز، اللاعب السابق في صفوف النادي، أن وجود ويسا في الفريق الأول هو نجاح للعمل الذي تقوم به أكاديمية الفريق، عن الفئات الصغرى للنادي.

زر الذهاب إلى الأعلى