نائب رئيس الفيفا يكشف خبرا غير سار لجماهير كأس العالم

تحدث نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الكندي فيكتور مونتالياني، على أن كأس العالم 2022، المقامة حاليا في قطر، مؤكدا بأنها “الأخيرة التي ستقام في دولة واحدة”.

وقال رئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم “كونكاكاف” : “لا أعتقد أنك ستشهد كأس عالم أخرى تقام في دولة واحدة”، مشددا على أن ما يقوله هو “مجرد تخمين شخصي منه.. ليس لأن دولة واحدة لا يمكنها إستضافة ذلك، ومضيفا: “يمكن للولايات المتحدة فعل ذلك بسهولة، لكن الحقيقة هي أن التعاون دائما أفضل، إنه يوطد العلاقات مع جيرانك سياسيا واقتصاديا”.

وتستضيف كندا والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك مونديال 2026، فيما تسعى أوكرانيا للإنضمام إلى ملف الترشح المشترك بين إسبانيا والبرتغال لتنظيم مونديال 2030، كما أعلنت الأرجنتين وتشيلي والباراغواي والأوروغواي عن محاولة مشتركة لعام 2030 أيضا الشهر الماضي،وحسب بعض التقارير، فإن مصر واليونان والمملكة العربية السعودية تفكر في ذلك أيضا .

وأضاف ممازحا بشأن الترشح المشترك بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا “أتمنى لو أننا منحنا هذه الإستضافة علامة تجارية”.

ورغم الخروج المبكر لممثلي “كونكاكاف” قبل دور ربع النهائي من مونديال قطر (خرجت كندا وكوستاريكا والمكسيك من الدور الأول والولايات المتحدة أمام هولندا في ثمن النهائي)، إلا أن مونتالياني ما زال متفائلا بشأن فرص كونكاكاف في تقديم عرض أفضل بعد أربع سنوات من الآن.

وبهذا الصدد، قال: “إذا نظرت إلى مكانة هذه المنتخبات، فإننا جميعا نبني لعام 2026”.

وتابع: “كندا والولايات المتحدة منتخبان يضمان عناصر شابة، أعتقد أن كوستاريكا من المحتمل أيضا، أن تنعش نفسها بعد كأس العالم هذه، والمكسيك نوعا ما بينهما، لأكون صادقا، لديهم بعض المواهب الشابة الجيدة، نتطلع إلى عام 2026 أيضا”.

ومن المقرر أن تقام منافسات كأس العالم للأندية 2023 في أوائل العام المقبل، من دون الإعلان عن التواريخ أو الدولة المضيفة. علما أن سياتل ساوندرز سيكون أول فريق من الولايات المتحدة يشارك في المسابقة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى