الصحافة الإسبانية تُهاجم نجم المنتخب المغربي

شنت الصحافة الإسبانية هجوما “شرساً” على نجم المنتخب المغربي، سفيان أمرابط، بعد الإقصاء الذي تعرّض له منتخب “لا روخا” على يد “أسود الأطلس” في دور ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022 بضربات الجزاء (3-0)، في المباراة التي جمعت المنتخبين يوم الثلاثاء باستاد “المدينة التعليمية”.

واتهمت صحيفة “ماركا” الإسبانية الواسعة الانتشار أمرابط بـ “العدوانية” بعد قيامه بمشاركة عدد من الصور المركّبة “ذات الحمولة العدوانية” حسب الصحيفة ذاتها، على صفحته الرسمية في “انستغرام”، خلال احتفاله بفوز المغرب على إسبانيا وضمان التأهل لدور ربع نهائي المونديال.

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن نجم المنتخب المغربي ولاعب نادي فيورونتينا الإيطالي “لم يتردد في مشاركة متابعيه الأكثر من 1.3 مليون متابع على انستغرام بعض الصور التي خضعت للمونتاج وتلقاها”.

وكتبت على إحدى الصور: “سفيان أمرابط مسلحا بالسيف ويحمل “جافي” المهزوم على كتفيه”.

وعلّقت على صورة أخرى: “سفيان أمرابط يقاتل مثل مصارع ومسلح بفأس مع الإسبان”.

وتألق سفيان امرابط خلال المباراة أمام منتخب إسبانيا، ووقف سدا منيعا في وجه هجمات زملاء “بيدري”، وأفشل جل محاولاتهم للتسجيل، قبل أن يكمل الحارس ياسين بونو المهمة ويهدي “أسود الأطلس” تأهلا تاريخيا لربع نهائي المونديال على حساب حامل لقب دورة جنوب إفريقيا 2010.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى