هذه مفاجأة وليد الركراكي أمام منتخب إسبانيا

لم يلعب المهاجم وليد اشديرة في أية مباراة لحد الآن من المباريات الثلاث التي خاضها الأسود في مونديال قطر.

ولا زال مدرب المنتخب الوطني وليد الركراكي، لحد الآن، مكتفيا بيوسف النصيري كأساسي وعبد الرزاق حمد الله كبديل.

لكن حمد الله أظهر ضعفا كبيرا في التنافسية واللياقة، خصوصا في مباراة المنتخب أمام كندا، كما أن فعاليته كانت ضعيفة جدا، حيث أنهى الدقائق الخمسة عشرة التي لعبها وهو يلهث بشدة بعد أن سقط أرضا.

وليد الركراكي لا زال لم يستعمل لحد الآن “سلاحه السري” المتمثل في وليد اشديرة، وهو ما قد يربك حسابات خصمه الإسباني الذي يعرف جيدا يوسف النصيري باعتباره أحد لاعبي “لاليغا”، ويتوقع دخوله طبعا كأساسي، لكنه في الغالب لن يتوقع ظهور نجم فريق باري الإيطالي الذي يكاد لا يعرف عنه شيئا.

وربما ستكون مقامرة كبيرة أن يقحم الركراكي هذا اللاعب منذ البداية، لكنه سيضيع فرصة جيدة لمفاجأة خصمه في حالة لم يدخله كبديل للنصيري.

عن آخر ساعة

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى