الركراكي يُفاجئ “الأسود” الحاملين للجنسية البلجيكية برسالة خاصة

حذّر مدرب المنتخب المغربي، وليد الركراكي، بعض لاعبيه الحاملين للجنسية البلجيكية، من المغالاة في إلقاء الضغط على أنفسهم والتعاطي مع مباراة بلجيكا بشحنة عاطفية كبيرة، وذلك تفادياً للوقوع في فخ ارتكاب الأخطاء، ضمن المقابلة المقررة، يوم غد الأحد.

وقال الركراكي في تصريح لوسائل الإعلام، نقلته وكالة “رويترز”: “اللاعبون المزدوجو الجنسية، لديهم عاطفة خاصة، وهذا أمر يُشكّل طاقة إيجابية يُمكن الاعتماد عليها. ندري أنها مباراة خاصة بالنسبة لهم، لكن يجب وضع ذلك في سياقه”.

وأضاف المتحدث نفسه قائلاً: “لا يمكنك أن تُصبح عاطفياً جداً في مباراة الغد، لأن ذلك بوسعه أن يقودك لارتكاب الأخطاء، وهو ما قد يكون مُكلّفاً بالنسبة لنا”.

ويضم المنتخب المغربي في صفوفه أربعة لاعبين يحملون الجنسية البلجيكية؛ وهم بلال الخنوس وسليم أملاح وأنس الزروري ثم إلياس شاعر.

يُذكر أن مواجهة المغرب وبلجيكا ستُقام، الأحد، انطلاقاً من الـ14:00 زوالاً، على أرضية ملعب “الثمامة”، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة ضمن نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى