تراجع كبير في القيمة السوقية لنجم المنتخب المغربي

نشر موقع “ترانسفر ماركت” القيمة التسويقية الجديدة للاعبي الدوري الإسباني “لا ليغا”، والتي عرفت تراجع كبيراً لعدد من النجوم، جاء في مقدمتهم البرتغالي، جواو فيليكس، لاعب أتلتيكو مدريد.

وضمت هذه القائمة الدولي المغربي، يوسف النصيري، الذي تراجعت قيمته التسويقية من 20 إلى 12 مليون يورو، وكانت قيمة اللاعب قد وصلت في يونيو العام الماضي إلى 40 مليون يورو.

وتراجعت القيمة التسويقية للدولي المغربي يوسف النصيري، مهاجم نادي إشبيلية الإسباني لكرة القدم، بسبب تواضع مستواه لفترة طويلة داخل القلعة “الأندلسية”، نتيجة الإصابة التي تعرض لها في وقت سابق.

وبعدما كان النصيري من بين أبرز هدافي “الليغا” الموسم الماضي، لم يجد ابن العاصمة العلمية نفسه بقوة حتى الآن، الأمر الذي انعكس سلبا على قيمته التسويقية في “بورصة” اللاعبين.

وتبقى حظوظ النصيري كبيرة للتواجد في القائمة النهائية للمنتخب الوطني المغربي خلال نهائيات كأس العالم قطر 2022، وهي فرصة مواتية أمام اللاعب لإثبات نفسه من جديد، والعودة إلى الواجهة بقوة، كما أن المشاركة قد تنعكس سلبًا إن لم يكن في مستوى التطلعات.

يُشار إلى أن يوسف النصيري سبق وأن سجل في نهائيات كأس العالم، وذلك في النسخة الماضية بروسيا سنة 2018، برأسية بديعة في شباك المنتخب الإسباني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى