عكس كل التوقعات.. الركراكي يستعد للإطاحة بلاعبين بارزين من لائحة “الأسود” النهائية

أيام قليلة تفصل الجماهير الرياضية المغربية للتعرف على اللائحة النهائية للمنتخب المغربي التي ستعلب كأس العالم قطر 2022.

وستشمل اللائحة النهائية، 26 لاعبا سيتم إرسالها للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في الفترة المحددة مابين 8 و11 نونبر القادم.

وفي خرجته الإعلامية الأخيرة، يبدو أن وليد الركراكي، مدرب أسود الأطلس غير متحمس للمناداة على بعض اللاعبين، على غرار المهاجم أيوب الكعبي، لاعب نادي هاتاي سبور التركي، إضافة إلى سفيان رحيمي جناح نادي العين الإماراتي، الذي كان قد حضر آخر معسكر تدريبي للمنتخب المغربي بإسبانيا، دون أن يشارك في المباراتين الوديتين ضد التشيلي وباراغواي، كما حصل مع اللاعب الآخر منير الحدادي.

ولمّح الركراكي إلى أنه سيكتفي بثلاثة مهاجمين فقط في مونديال قطر، دون أن يأتي على ذكر أسمائهم، ولكن أكد في نفس الوقت أنه سيحافظ على المجموعة التي لعبت مؤخرا أي أنه سيحافظ على الثلاثي، يوسف النصيري نجم نادي إشبيلية الإسباني، وريان مايي لاعب فيرنكفاروش المجري، بالإضافة إلى وليد شديرة لاعب باري الإيطالي.

ومن خلال تصريح الركراكي، يبدو أنه مقتنع بعدم استدعاء مهاجم اتحاد جدة السعودي عبدالرزاق حمدالله، قائلا إن الأهم بالنسبة إليهم هي روح المجموعة ولا يمكن للاعب أن يصنع الفرق لوحده.

وبالنسبة لخط وسط الميدان، يبدو أن مدرب المنتخب المغربي، مقتنع بضرورة الحفاظ على اللاعبين الذين شكلوا الدعامة الأساسية للمنتخب المغربي خلال فترة تولي وحيد خليلوزيتش قيادة الأسود الأطلس في الفترة الماضية، مع تدعيم الوسط باللاعب عبدالحميد الصابيري الذي قدم أوراق اعتماده مبكرا، ما يعني ضمنيا إسقاط اسم يونس بلهندة من اللائحة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى