ضربة موجعة لوليد الركراكي قبل المونديال

تلقى الناخب الوطني ومدرب المنتخب المغربي، وليد الركراكي، ضربة موجعة، في الساعات القليلة الماضية وعلى بُعد أسابيع قليلة من العرس المونديالي.

فقد كشف فريق بلد الوليد الإسباني، على أن لاعبه المغربي جواد الياميق سيغيب عن الميادين لمدة أربع أسابيع.

وأعلن الفريق الإسباني أن حالة اليميق صعبة للغاية، كانت سببا رئيسيا في مغادرة أرضية الملعب في مباراة الفريق الإسباني الأخيرة أمام خيطافي.

وزاد الفريق الإسباني في بلاغه التوضيحي: ”سيغيب اليميق لمدة تتراوح بين 3 و 4 أسابيع بسبب إصابة عضلية في العضلة المتسعة رباعية الرؤوس اليسرى”.

وأصيب جواد الياميق يوم السبت الماضي في مباراة فريقه ضد خيتافي، وأنه يحتاج إلى فترة طويلة للعلاج من الإصابة .

وأوضح مصدر جامعي مسؤول، أن الطاقم الطبي للمنتخب المغربي، طلب تقريرا مفصلا عن طبيعة الإصابة التي يعاني منها الياميق من نظيره من بلد الوليد، وذلك قبل الإعلان عن اللائحة الأولية للأسود التي سيتم إرسالها إلى الفيفا يوم 21 أكتوبر الحالي.

ويعد الياميق ثالث لاعب مغربي يتعرض للإصابة بعد نايف أكرد وطارق تيسودالي.

وتضاءلت حظوظ الدولي المغربي ومدافع نادي بلد الوليد الإسباني، جواد الياميق، في مرافقة المنتخب المغربي إلى قطر للمشاركة في نهائيات كأس العالم المقررة في الفترة بين 20 نونبر و18 دجنبر القادمين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى