رونار يشكر الطاقم على اللحظات الساحرة بالمونديال.. هل اقترب الوداع؟

كتب الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي، تدوينة لفت مستقبله رفقة أسود الأطلبس بمزيد من الغموض.

وغرد الثعلب الفرنسي، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “شكرا لفريقي شكرا لهذه اللحظات الساحرة ”.

التدوينة، رآها العديد من المتتبعين، بمثابة كلمات وداعية تشير إلى اقتراب رونار من مغادرته المنتخب المغربي.

وكانت عدة وسائل إعلام، قد كشفت أن المفاوضات بين الجامعة الملكية والمدرب الفرنسي وصلت إلى الباب المغلق.

وأرجعت ذات المصادر سبب عدم اتفاق الطرفين، إلى بعض القضايا المتعلقة بالعقد وأفراد الطاقم الفني.

ومن جهة أخرى، نفت القناة الثانية المغربية، نقلا عن مصادر من داخل الجامعة أن يكون رونار قد عزم على مغادرة المنتخب الوطني، مشيرة إلى أن المفاوضات لم تبدأ أصلا وأن ارتباط المدرب الفرنسي مع الأسود، يمتد إلى غاية 2022.

يشار إلى أن عدة أنباء تحدثت عن رغبة الثعلب الفرنسي في مغادرة المنتخب الوطني، بعد تلقيه عروضا مغرية من منتخبات إفريقية وفرق أوربية، موضحة أن الاتحاد المغربي لكرة القدم بدأ يفكر في خليفة هيرفي رونار في الاستحقاقات الكروية المقبلة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى