قلق بلجيكي من وضعية هازارد ولوكاكو قبل كأس العالم 2022

عبّر المدرب الأسبق للمنتخب البلجيكي، والتر مويس، عن قلقه إزاء الوضعية التي يمر بها المهاجمان البلجيكيان إدين هازارد، لاعب ريال مدريد الإسباني، وروميلو لوكاكو، نجم إنتر ميلان الإيطالي، قبل انطلاق نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وبعد مرور 4 جولات من الدوري الإسباني 2022-23، لعب هازارد 39 دقيقة فقط مع ريال مدريد في البطولة المحلية؛ بواقع 32 دقيقة أمام ألميريا في الجولة الأولى، و7 دقائق في الجولة الثانية أمام سيلتا فيغو، بينما ظل احتياطياً دون أن يشارك في مباراتي إسبانيول وريال بيتيس.

أما لوكاكو فهو يعاني من إصابة حرمته من مواجهة فريقه يوم السبت 3 شتنبر أمام الغريم ميلان، كما يُحتمل غيابه أيضاً عن الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يلتقي إنتر مع بايرن ميونيخ الألماني في قمة مُنتظرة.

وقال مويس، في تصريحات نقلها موقع “walfoot” البلجيكي، إن هازارد الذي تم تهميشه في ريال مدريد لن يكون جاهزاً مع المنتخب البلجيكي في كأس العالم 2022، لأنه يحتاج إلى أكثر من مجرد “مباراة أسبوعية”.

وتابع: ” كان يجب على هازارد أن يكون مثالاً يحتذى به.. لا أريد أن أقول إنه كان يجب أن يوقع مع أندرلخت أو كلوب بروج البلجيكيين، لكن كان يجب أن يراجع حساباته”. وختم: “حتى لوكاكو أيضاً مصاب الآن مع إنتر ميلان”.

وتستضيف قطر نهائيات كأس العالم 2022، في الفترة ما بين 20 نونبر و18 دجنبر المقبلين، بمشاركة المنتخب البلجيكي، الذي أوقعته عملية القرعة في مواجهة المغرب وكرواتيا وكندا ضمن المجموعة السادسة.

يُذكر أن المنتخب البلجيكي سيُلاقي نظيره المصري ودياً، يوم 18 نوفمبر المقبل، بالكويت، وفق ما أكده الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، قبل التنقل إلى قطر لحضور فعاليات “المونديال”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى