أسرع إقالة.. فريق جزائري يطيح بمدربه بعد 24 ساعة من تعيينه

دخل التونسي قيس اليعقوبي التاريخ كأسرع مدرب تتم إقالته في الدوري الجزائري، حيث انتهت مغامرته مع قسنطينة بعد يوم واحد من التعاقد معه.

وكان اليعقوبي قد وقع لشباب قسنطينة الخميس الماضي، قبل أن تنتهي مغامرته معه بعد 24 ساعة فقط بسبب رفض اللاعبين مواصلة التدرب معه، نظرا لرغبتهم في عودة المدرب السابق خير مضوي.

ولم يستسغ المدرب التونسي قيس اليعقوبي هذه الخطوة، وهو ما جعله يصعّد الأمور ويطالب بالحصول على تعويض مادي من أجل الموافقة على فسخ عقده مع الفريق.

كما هدد باللجوء للجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، في صورة طرده بشكل تعسفي ومنعه من مواصلة تدريب الفريق.

وتعكس هذه الحادثة حالة الفوضى الإدارية التي يعيشها النادي الملقب بـ”السنافر” قبل ضربة بداية الموسم الجديد.

وشهدت نتائج الفريق القسنطيني تراجعا لافتا في السنوات الأخيرة، حيث احتل المركز الخامس في النسخة الماضية من الدوري المحلي على بعد 15 نقطة من البطل شباب بلوزداد.

ويملك شباب قسنطينة في سجله لقبين ضمن مسابقة الدوري الجزائري، توج بهما في نسختي عامي 1997 و2018.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى