تغييرات مرتقبة على تشكيلة المنتخب المغربي

اعتاد الناخب الوطني، البوسني وحيد خليلوزيتش، على إجراء تغييرات في كل مبارياته رفقة المجموعة الوطنية لاختيارات تقنية متنوعة.

ويُرتقب أن تشهد تشكيلة المنتخب المغربي لكرة القدم، في مباراة جنوب أفريقيا اليوم الخميس، مجموعة من التغييرات، مقارنة بالمباراة الودية الماضية التي جمعت “الأسود” بمنتخب أمريكا.

ويعتبر خطا الوسط والهجوم الأكثر تعرضا للتغييرات، على اعتبار أن رأي الناخب الوطني استقر على ياسين بونو في حراسة المرمى، وقلب الدفاع المتكون من نايف أكرد وغانم سايس، فضلا عن أشرف حكيمي في الرواق الدفاعي الأيمن، إلا أن عودة نصير مزراوي قد تحدث بعض التغييرات في حال استعاد كامل جاهزيته، بإقحامه مكان حكيمي الذي سينتقل إلى الرواق الدفاعي الأيسر.

أما على مستوى خط الوسط، فيرتقب عودة سليم أملاح للرسمية، إلى جانب سفيان أمرابط، خاصة وأن مباراة أمريكا ستجبره الناخب الوطني على إعادة ترتيب الأوراق، وشكل لديهم نقطة الانطلاقة نحو مرمى بونو.

أما خط الهجوم فهو مهدد بإجراء مجموعة من التعديلات، بحثا عن الفعالية أمام مرمى المنتخب الجنوب أفريقي وتفادي السقوط في التسرع وغياب التركيز.

التشكيلة المتوقعة للمنتخب المغربي أمام جنوب أفريقيا

يشار إلى أن المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني المغربي ونظيره جنوب إفريقيا، ستجرى يوم غد الخميس، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بداية من الساعة الثامنة مساء.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى