3 مباريات سبق أن قرر FIFA إعادتها

على وقع شكوى الاتحادين الجزائري والمصري وطلبي إعادة مباراتيهما أمام الكاميرون والسنغال تواليا، في تصفيات مونديال قطر 2022، يتساءل الكثيرون: هل يمكن أن يأمر FIFA بإعادة مباراة في تصفيات كأس العالم؟

والمثير في الأمر أن منتخبَي مصر والسنغال كانا بطلين سابقين لإعادة مباراتين في تصفيات بطولة كأس العالم. وفيما يلي نبذة عن المباريات التي سبق أن قرر FIFA إعادتها، بسبب شغب الجماهير أو أخطاء التحكيم.

“طوبة” تسببت في إعادة مباراة مصر وزيمبابوي في تصفيات مونديال 1994

في عام 1993 واجه المنتخب المصري نظيره من زيمبابوي في مباراة حاسمة للتأهل للمرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم 1994، وأقيمت المباراة في “إستاد القاهرة”، وفازت مصر وقتها (2-1)، ولكن المباراة ألغيت بسبب تعرّض مدرب زيمبابوي للإصابة بـ “طوبة” قذفها أحد الجماهير من المدرجات، وتقررت إعادة اللقاء في ملعب محايد بمدينة ليون الفرنسية، وانتهت بالتعادل 0-0، ليفشل منتخب مصر في التأهل للدور الحاسم من تصفيات أفريقيا إلى المونديال.

خطأ تحكيمي يعيد مباراةً بين البحرين وأوزباكستان في تصفيات مونديال 2014

وألغى الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA في العام 2011، نتيجة مباراة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014، بين أوزبكستان والبحرين وأمر بإعادة المباراة بسبب خطأ تحكيمي.

وقال FIFA حينها إن الحكم الياباني توشيميتسو يوشيدا ارتكب “خطأ فنياً” بإلغاء ركلة جزاء لأوزبكستان ومنح البحرين ركلة حرة بدلاً من إعادة ركلة الجزاء. وكانت أوزبكستان فازت في مباراة الذهاب في أرضها على البحرين (1-0) قبل أن تلغى النتيجة.

إعادة مباراة جنوب أفريقيا والسنغال في تصفيات مونديال 2018 بسبب “حكم مرتش”

في العام 2018، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم إعادة مباراة جنوب أفريقيا والسنغال، ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، بعد أن انتهت المباراة بفوز جنوب أفريقيا (2-1).

وقرر FIFA إعادة المباراة بسبب تورط الحكم الغاني جوزيف لامبتي في أخطاء فادحة، كان أبرزها احتساب ركلة جزاء وهمية لصالح “البافانا بافانا”، جاء منها الهدف الأول، لكن المباراة أعيدت وفازت السنغال (2-0) وتأهلت لكأس العالم.

وبعدها كشف FIFA في بيانٍ له ثبوت تورط الحكم الغاني في الفساد والحصول على الرشوة، وتعاونه مع شبكة مراهنات دولية، وهو الأمر الذي اعترف به الحكم أيضاً، لِيُقصى من مهامه نهائياً.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى