اجتماع حاسم وأخير لفوزي لقجع مع خليلوزيتش

علم من مصادر مسؤولة أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتواصل في المرحلة الحالية مع مجموعة من اللاعبين الذين تم تجاهلهم في الفترة الأخيرة من الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، من أجل عودتهم للدفاع عن قميص المنتخب المغربي مستقبلا.

وأكدت المصادر نفسها أن الجامعة فتحت محادثات جادة ومباشرة مع عدد من اللاعبين، مثل حكيم زياش ونصير مزراوي، من أجل العدول عن موقفهم الغاضب من المدرب وتغليب مصلحة المنتخب المغربي قبل التوجه نحو قطر للمشاركة في نهائيات كأس العالم.

وحسب المصادر ذاتها، فاستعادة اللاعبين “المغضوب عليهم” ستكون تفصيلا حاسما في اجتماع لقجع وخاليلوزيتش بعد أسبوعين، وسيكون لها الأثر في تحديد مستقبل المدرب البوسني على رأس المنتخب قبل “مونديال 2022”.

وكان فوزي لقجع قد أكد أن باب المنتخب المغربي مفتوح أمام جميع اللاعبين المغاربة، وأن المرحلة المقبلة تتطلب تذويب جميع الخلافات، على أن يكون في النهاية الأداء التقني هو الفيصل في اختيارات المنتخب الوطني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى