لماذا أقصى برشلونة المغربي الزلزولي من قائمتة الأوروبية؟

باتت وضعية الجناح المغربي في صفوف برشلونة الإسباني، عبد الصمد الزلزولي (20 عامًا) مقلقة في الفترة الأخيرة، بعد انضمام اللاعب للتدرّب مع الفريق الرديف، وإقصائه من قائمة البارسا المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وسائل إعلام إسبانية عدّة وعلى رأسها يومية “ماركا” أشارت إلى أن الدور اللامع للزلزولي مع برشلونة قد انتهى، بعد استقدام الإدارة للثلاثي الهجومي؛ الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، والإسبانيَين فيران توريس وأداما تراوري في سوق الانتقالات الشتوي الماضي.

المغربي عبد الصمد الزلزولي في برشلونة.. دقائق أقل وهبوط للرديف

وتقلّصت عدد الدقائق الممنوحة للزلزولي بعد استقطاب برشلونة لصفقاته الهجومية، فقد خاض اللاعب مباراتين فقط من أصل 6 في الليغا منذ بداية عام 2022، بواقع 29 دقيقة أمام غرناطة بالجولة 20، ثم 17 دقيقة أمام ألافيس بالجولة 22.

وانصاع الزلزولي إلى تعليمات مدرب الفريق الأول لبرشلونة تشافي هيرنانديز بالتدرّب مع الفريق الرديف، ليشارك اللاعب المغربي في المباراتين الأخيرتين أمام رديف ريال مدريد (2-2) وليناريس (1-1) تواليًا، ويصنع هدفا في كل مباراة.

عبد الصمد الزلزولي خارج قائمة برشلونة في الدوري الأوروبي

وأسقط هيرنانديز، الزلزولي، من قائمة برشلونة الرسمية المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي “يورباليغ”، ليتسنى له تسجيل الصفقات الجديدة، تراوري وتوريس وأوباميانغ والبرازيلي داني ألفيس.

ووفقا لتقرير من يومية “سبورت” المقرّبة من أسوار برشلونة، فإن تشافي منح الأولوية للموهوب الإسباني فيران جوتجلا على حساب الزلزولي في قائمة برشلونة بالدوري الأوروبي، وكذلك الحال للمغربي الآخر إلياس أخوماش الذي رشحته التقارير لتقمّص ألوان إسبانيا.

تقارير: المغربي الزلزولي يتعرّض لخيبة أمل كبيرة بسبب عدم استدعائه إلى منتخب إسبانيا

تحدثت تقارير إعلامية عن خيبة أمل الزلزولي الذي رفض دعوة المنتخب المغربي للمشاركة في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون 2021، وفضّل عوضًا عن ذلك التركيز على مستقبله مع برشلونة، وذكرت مصادر أن الاتحاد الإسباني وعد اللاعب باستدعائه إلى المنتخب الأول مقابل رفض دعوة المغرب، من دون تأكيدات ملموسة على هذه الشائعات إلى الآن.

وذكر صحفيون أن الاتحاد الإسباني منح وعدًا للزلزولي، لكنه غير قادر على تنفيذه بالنظر إلى القاعدة الهائلة من اللاعبين الإسبان الموهوبين وعدم حاجة “منتخب لاروخا” إلى تجنيس لاعبين خارجيين، ناهيك بأن إسبانيا في الأساس لا تتبع سياسة التجنيس؛ مثل منتخبات فرنسا وبلجيكا وسويسرا.

وفي هذه الحالة، يكون الزلزولي فقد شعبية كبيرة لدى الجمهور المغربي؛ بسبب رفضه أسود الأطلس في كأس إفريقيا، كذلك فقدَ مكانه في قائمة برشلونة، بعد إبرام النادي للصفقات الجديدة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى