لهذا السبب تم نقل مباراة “الأسود” من البيضاء إلى الرباط

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نقل مباراة “أسود الأطلس” أمام غينيا، التي تجرى مساء الثلاثاء المقبل برسم تصفيات كأس العالم قطر 2022، من المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لأسباب مرتبطة بجودة أرضية الملعب.

وتوجهت أصابع الاتهام مجددا إلى شركة “كازا إيفنت” المكلفة بصيانة وتسيير مركب محمد الخامس، بعد نقل مباراة المنتخب الوطني ضد غينيا، إلى ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط.

وغير الفريق الوطني من برنامجه الإعدادي، تحسبا لمواجهة غينيا، بعدما قامت لجنة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بزيارة ميدانية لملعب محمد الخامس، حيث وقفت على مجموعة من الخروقات لشركة “كازا إيفنت”، والمتعلقة بعشب أرضية الملعب.

وباتت أرضية ملعب محمد الخامس محط انتقاد للعديد من المتتبعين، آخرهم وليد الركراكي مدرب فريق الوداد الرياضي، الذي وجه انتقادا مباشرا للشركة المذكورة، عقب مباراة الديربي أمام الرجاء الرياضي، مشتكيا في نفس الوقت من سوء أرضية الملعب.

وجاء نقل مباراة مباراة المنتخب الوطني من الدار البيضاء إلى الرباط، باتفاق مع الاتحاد الغيني لكرة القدم، وبمواكبة من الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”.

وكان من المنتظر أن تجري العناصر الوطنية، يوم غد الإثنين، حصة تدريبية بمركب محمد الخامس، غير أن تغيير مكان المواجهة، سيفرض على الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش الاكتفاء ببرمجة التداريب بمركب محمد السادس لكرة القدم.

ويواجه المنتخب الوطني المغربي، بعد غد الثلاثاء ضيفه الغيني، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله، انطلاقا من الساعة الثامنة مساء (20:00 غرينيتش +1).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى