سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ تصفيات المونديال بمجموعة المنتخب المغربي

أوضح عضو مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، حسن عبد الله برقو، أنه وقع الاختيار على المغرب لاستقبال آخر مباراتين لمنتخب “صقور الجديان” في تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022″، حين يواجه “أسود الأطلس” ومنتخب غينيا بيساو لحساب الجولتين الخامسة والسادسة، في الـ13 والـ16 من شهر نونبر المقبل.

وفي حال موافقة المملكة على طلب السودان مرة أخرى، سيكون المنتخب المغربي أمام فرصة خوض “المباريات الست” في “تصفيات المونديال” بالملاعب الوطنية، ومنها المباريات الثلاث الماضية بالرباط (الذهاب أمام السودان وغينيا بيساو) والدار البيضاء (الإياب ضد غينيا بيساو).

ويستكمل “أسود الأطلس” مسارهم في تصفيات المونديال، بملاقاة غينيا بالدار البيضاء لحساب الجولة الثانية (لقاء مؤجل)، الثلاثاء المقبل، على أن يختتموا المنافسة بمواجهة السودان وغينيا بيساو بإحدى الملاعب الوطنية، يومي 13 و16 نونبر المقبل.

وقال برقو في تصريح صحفي عن مكان إجراء المباراتين المتبقيتين للمنتخب السوداني: “قررنا اختيار المغرب للمرة الثانية لاستضافة آخر مباراتين لمنتخبنا في تصفيات المونديال”.

وختم موضحًا: “منتخب غينيا بيساو اختار هو الآخر مواجهتنا في الجولة الأخيرة بالمغرب، ما سيخفف الكثير من العبء على لاعبينا”.

يُذكر أن الاتحاد السوداني لكرة القدم اختار المملكة المغربية لخوض مباراتي الجولتين الثالثة والرابعة في تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022″، حيث واجه “صقور الجديان” منتخب غينيا مرتين، تعادلا في الأولى (1-1)، الأربعاء الماضي، وتعادلا أيضاً في الثانية بأكادير (2-2)، اليوم السبت.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى