الشرطة البريطانية تعاقب الجزائري رياض محرز

أدانت محكمة بريطانية الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، بمنعه من القيادة لـ56 يوما وغرامة مالية تقدر بـ2500 جنيه إسترليني بسبب قيادته لسيارته فوق حدود السرعة المسموح بها، وهي المرة الثانية التي يتورط فيها قائد منتخب الجزائر في مثل هذه القضايا.

صحيفة “ذا صن” البريطانية أكدت أن النجم الجزائري ضبط في ما 2020، وهو يقود سيارته من نوع “أودي أر أس 6” على إحدى الطرق السريعة بسرعة بلغت 193 كلم في الساعة، في وقت حددت فيه السرعة القانونية على هذا الطريق بـ113 كلم في الساعة، واعترف محرز بارتكابه لهذه المخالفة في نونبر 2020، قبل أن تصدر بحقه العقوبة يوم 3 يوليوز الماضي.

قررت محكمة ستفارودشير البريطانية بعد مخالفة محرز، سحب رخصة قيادته لمدة 56 يوما مع تسليط عقوبة مالية تصل حدود 2500 جنيه إسترليني، خاصة أن هذه ليست المرة الأولى التي يقع في نجم مانشستر سيتي في مثل هذه المخالفة، وفخ السرعة الجنونية.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن محرز ارتكب مخالفة مماثلة عندما كان يحمل ألوان نادي ليستر سيتي عام 2016 التاريخي، عندما علقت رخصة قيادته لمدة 6 أشهر وسلطت عليه غرامة بـ900 جنيه إسترليني، عندما ضبطته الشرطة وهو يقود سيارته بسرعة 124 كلم في الساعة على طريق حددت السرعة القانونية عليها بـ80 كلم في الساعة.

يجدر الذكر، أن رياض محرز من عشاق السيارات الرياضية السريعة، ما يفسر سقوطه في كل مرة في فخ السرعة الجنونية عندما يكون خلف مقود سيارته.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى