بدون لعب.. هل يمكن للمنتخب المغربي أن يفوز بالنقاط الثلاث ضد غينيا؟

بترقب كبير، ينتظر المنتخب المغربي لكرة القدم التعرف إلى تاريخ مباراته أمام غينيا، لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات لتصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، والتي تم تعليقها حتى موعد لاحق؛ بسبب الانقلاب العسكري الذي عرفته دولة غينيا يوم الأحد 5 شتنبر.

وفي وقت كانت السيناريوهات تتأرجح فيه بين برمجة المباراة على أرضٍ محايدة أو بالمغرب، بعد 48 ساعة من واقعة الانقلاب العسكري بغينيا، جاء غلق النافذة الدولية لمباريات الاتحاد الدولي “فيفا” خلال فترة التوقف الدولي لشهر سبتمبر الجاري لينهي هذا المقترح.

وتمكن محترفو منتخب غينيا صباح اليوم الثلاثاء (7 شتنبر) من مغادرة البلاد؛ بعد تأمين رحلة جوية لإجلائهم؛ تفادياً لأي تأخر قد يعيق انضمامهم إلى أنديتهم، علما أن المنتخب الغيني يضم بين صفوفه نابي كيتا، لاعب ليفربول الإنجليزي.

تعرف إلى فرصة المغرب في حصد النقاط الثلاث دون خوض المباراة ضد غينيا

تتم إعادة برمجة أي مباراة ملغية حسب مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم “IFAB”، إلا في حالة قرار مغاير من الهيئة المنظمة للمسابقة، وفي حالة مباراة غينيا والمغرب، فإن الاتحاد الدولي “فيفا” هو من أكد تعليق المباراة لضمان سلامة اللاعبين والمدربين والحكام وباقي الأشخاص المعنيين.

ووضع “فيفا” السلامة على أعلى قائمة أولوياته؛ بعد توصله بتفاصيل الوضع الأمني والسياسي بغينيا، والقوة القاهرة التي فرضت تعليق المباراة تفادياً لأي مفاجآت غير سارة.

وبالرغم من أن بعض الجماهير المغربية تمني النفس بكسب نقاط المباراة بدون لعب، فإن الأمر مستبعد، في انتظار القرار النهائي بشأن التاريخ الجديد للمواجهة.

برمجة سريعة مُحتملة لمباراة غينيا والمغرب في تصفيات كأس العالم 2022

حسب تقارير إعلامية مغربية، فإن الاتحاد المغربي لكرة القدم يناقش حاليا المقترح الذي تم وضعه بين يديه، بشأن برمجة المباراة قبل الجولتين الثالثة والرابعة من دور المجموعات للتصفيات، أي خلال شهر أكتوبر المقبل.

المصادر ذاتها شددت على أن ضيق وقت البرمجة، والتزام المنتخبات ببرامج المشاركة في تصفيات المونديال وكأس أمم إفريقيا مطلع عام 2022، دفعا مسؤولين بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، بتنسيق مع “فيفا”، للبحث عن تاريخ جديد للمباراة بشكل مستعجل.

في سياقٍ متصل، غادر لاعبو منتخب المغرب، قبل ساعات، مركز محمد السادس لكرة القدم، بتأشير من الاتحاد المغربي لكرة القدم، بعد التأكد رسميا من عدم خوض المباراة خلال فترة التوقف لشهر سبتمبر الجاري.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى