السلطات المغربية تواصل إجراءاتها لتأمين عودة المنتخب الوطني من غينيا

تعمل السلطات المغربية في الوقت الراهن، على تأمين عودة بعثة المنتخب الوطني من العاصمة الغينية كوناكري، عقب الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد.

وحسب مصدر مقرب من البعثة المغربية، فالجامعة الوصية تعمل إلى جانب وزارة الخارجية والسفارة المغربية في غينيا، على تأمين عودة جميع أفراد الوفد المغربي في أقرب وقت، بسبب عدم الاستقرار الذي تعرفه البلاد منذ صباح يومه الأحد.

وتعيش دولة غينيا وضعا صعبا منذ الساعة السابعة من صباح يومه الإثنين، بعد إطلاق الرصاص في شوارع العاصمة كوناكري ونجاح “القوات الخاصة” التي قادت الانقلاب في الوصول إلى القصر الرئاسي، واعتقال حاكم البلاد، ألفا كوندي.

ومن المنتظر أن يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، خلال الساعات القليلة القادمة عن تأجيل المباراة التي كان مقررا إجراؤها بين المنتخب الوطني المغربي ونظيره الغيني، غدا الإثنين، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022”.

وكانت السفارة المغربية بدولة غينيا، قد طالبت من جميع المرافقين لبعثة المنتخب الوطني بعدم مغادرة مقر الإقامة، حتى تستقر الأوضاع في العاصمة كوناكري، في ظل الانفجارات وإطلاق النار الذي شهدته شوارع المدينة، منذ صباح اليوم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى