مانشستر سيتي “يقلب الطاولة” على باريس سان جيرمان بدوري الأبطال

نجح مانشستر سيتي الإنجليزي، في “قلب الطاولة” على مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، وتمكن من الفوز عليه بهدفين لهدف (1-2)، في المباراة التي جمعت بينهما مساء يومه الأربعاء، على أرضية ملعب “حديقة الأمراء”، برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وسيطر أصحاب الأرض على المباراة في شوطها الأول، خاصة بعد مرور 10 دقائق على صافرة البداية. ومن ركلة ركنية، تمكن القائد البرازيلي ماركينيوس من التفوق على مدافعي السيتي، وارتقى فوق الجميع واضعا الكرة برأسية محكمة في شباك الحارس إديرسون، عند حلول الدقيقة الـ 15′.

وواصل “البي إس جي” سيطرته على مجريات اللعب، إلا أن اللمسة الأخيرة غابت عن لاعبيه، لينتهي الشوط الأول بتقدم صغير للمدرب ماوريسيو بوتشيتينو على منافسه بيب غوارديولا.

وخلال الشوط الثاني، نجح الضيوف في ترميم صفوفهم، وعادوا أكثر قوة من مستودع الملابس. ومن كرة مباغتة في الدقيقة الـ 64’، تمكن النجم والقائد البلجيكي كيفين دي بروين من تسجيل هدف التعادل، بعد أن قدم تمريرة داخل منطقة العمليات، أخطأ في اتباع مسارها الحارس كيلور نافاس، لتستقر في الشباك.

وبعد مرور 7 دقائق فقط، تحصل متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز على ركلة حرة مباشرة، نفذها بنجاح النجم الجزائري رياض محرز، الذي منح التقدم لرفاقه، بعد أن سجل الهدف الثاني 71′.

وشكل الهدف الثاني “ضربة قوية” للباريسيين، حيث أصبح مانشستر سيتي هو المسيطر، وزادت متاعب باريس سان جيرمان مع حلول الدقيقة الـ 77’، إثر طرد لاعب خط الوسط إدريسا غاي، بعد تدخل قوي على إلكاي غوندوغان، ليكمل أصحاب الأرض مباراتهم بعشرة لاعبين.

وأُتيحت للسيتي فرص إضافة أهداف أخرى، إلا أن لاعبيه لم يستغلوا محاولاتهم أحسن استغلال، لينتهي لقاء الذهاب بنتيجة (1-2) لصالح الضيوف.

ومن المنتظر أن تلعب مباراة الإياب، يوم الثلاثاء القادم (4 ماي)، على أرضية ملعب “الإتحاد” (19:00 غرينيتش)، حيث ستكون المواجهة حاسمة لتحديد المتأهل إلى نهائي “تشامبيانز ليغ”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى