لماذا رفض باريس سان جيرمان المشاركة في دوري السوبر الأوروبي؟

أعلن 12 فريقا من عمالقة الكرة الأوروبية، عن إنشاء مسابقة جديدة، تحمل اسم دوري السوبر الأوروبي، حيث قررت هذه الفرق الانفصال عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، وأسست منافسة خاصة بها، تبدأ مع الموسم الرياضي المقبل.

ورفضت الأندية الفرنسية، وعلى رأسها باريس سان جيرمان، الانضمام إلى هذه المسابقة الجديدة، وأكد النادي الباريسي رغبته في إجراء حوار مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”؛ من أجل مناقشة بعض التعديلات في المسابقات الأوروبية.

والأندية التي أعلنت مشاركتها في دوري السوبر الأوروبي المقبل هي ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد من إسبانيا، مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول وتشيلسي وتوتنهام من إنجلترا، وإنتر ميلان ويوفنتوس وميلان من إيطاليا. وعلى الرغم من ذكره في البداية في هذا المشروع، فإن باريس سان جيرمان ليس من بين الأندية المشاركة.

لماذا مثل هذا القرار من جانب بطل فرنسا؟

وفق صحيفة اتخذ باريس سان جيرمان قراره بعدم المشاركة في دوري السوبر الأوروبي، على غرار أندية فرنسا وألمانيا التي رفضت اللعب في هذه المسابقة، التي ستكون بديلة عن دوري أبطال أوروبا.

ويرغب نادي العاصمة الفرنسية قبل كل شيء في الحوار مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجل إصلاح دوري أبطال أوروبا، وللحفاظ على علاقة جيدة مع الهيئة الأوروبية.

كذلك، فإن باريس سان جيرمان لا يريد مسابقة أوروبية مخصصة لأغنى الفرق، ويرى أن كرة القدم لابد أن تكون لجميع الأندية، حتى لو بدا هذا الموقف مفاجئًا بالنظر إلى القوة المالية لباريس، فإن قادة النادي الفرنسي يريدون الحفاظ على سحر المسابقات الأوروبية، مع بعض المفاجآت اللطيفة الممكنة، كما حدث من أياكس الهولندي أو أتالانتا الإيطالي في السنوات الأخيرة.

وبحسب بعض المراقبين، فهناك أيضا قضية سياسية وراء هذا الاختيار من جانب باريس سان جيرمان، ورئيسه القطري ناصر الخليفي، مع اقتراب استضافة قطر لنهائيات كأس العالم العام المقبل.

ويرى رئيس النادي الباريسي أن إقامة بطولة دوري السوبر الأوروبي بشكلها الجديد، سيتسبب في حالة من العزلة لاتحاد الكرة الدولي “فيفا”، واتحاد الكرة الأوروبي “يويفا”، وهو أمر يضر قطر قبل استضافة المونديال العالمي.

هل يحافظ سان جيرمان على موقفه؟

وأثناء انتظار هذا الصراع بين اليويفا والأندية الأوروبية الكبرى، يُطرح سؤال بالفعل: هل يمكن لباريس سان جيرمان الاحتفاظ بهذا الموقف على المدى الطويل؟

وتؤكد بعض المصادر أنه إذا لم يسمح الحوار مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعودة أفضل الفرق الأوروبية، ربما يميل باريس سان جيرمان للانضمام إلى مسابقة دوري السوبر الأوروبي، والذي يعد بالكثير على المستوى المالي.

وهناك حديث بالفعل عن شيك بقيمة 3.5 مليار يورو للأندية المؤسسة لبطولة دوري السوبر الأوروبي، ويرى البعض أن المراكز الثلاثة الأخيرة بين المؤسسين محجوزة بالفعل لأندية، بايرن ميونيخ، بوروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان، وستكشف الأيام المقبلة عن موقف الفريق الباريسي النهائي من المسابقة الجديدة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى