ريال مدريد يضرب ليفربول بثلاثية ويضع قدماً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

انتهت مباراة ريال مدريد ضد ليفربول، بانتصار الفريق الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدف، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

المباراة التي أقيمت على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو” في العاصمة الإسبانية، جاءت بطولية من قبل بطل أوروبا في 13 مناسبة، بينما سيُجرب “الريدز” حظه مرة أخرى بعد أسبوعين على ملعبه.

تقدم ريال مدريد بعد مرور “فترة جس النبض”، عن طريق الجناح “فينيسيوس جونيور”، مع حلول الدقيقة 26، بعد كرة طولية لعبت من “توني كروس”، روضها البرازيلي بالصدر، وانفرد بمرمى حارس ليفربول “أليسون” الذي لم يستطع التصدي لتصويبته.

وبعد مرور عشر دقائق على هدف التقدم المدريدي، ضاعف “ماركو أسنسيو” من غلة فريقه، بتسجيل ثاني الأهداف، من خطأ لا يُغتفر للظهير الأيمن “ألكسندر أرنولد” الذي أعاد كرة قصيرة إلى حارس مرماه، سبقه إليها مهاجم ريال مدريد الإسباني، الذي راوغ أليسون ووضع كرة سهلة في الشباك.

انتهى الشوط الأول على تقدم “ملكي إسباني” بهدفين دون رد، في انتظار صحوة ليفربولية في الشوط الثاني.

وبالفعل تمكن ليفربول من العودة، وتقليص الفارق، مع الدقائق الأولى للشوط الثاني، عن طريق النجم المصري “محمد صلاح” الذي استغل “هرجلة” داخل منطقة جزاء ريال مدريد، ووضع تصويبة بيسراه في المرمى.

وتسبب هدف صلاح، في صحوة “مؤقتة” لصالح ليفربول، وكاد السنغالي “ساديو ماني” أن يتعادل، في الدقيقة 62، من كرة عرضية حاول وضعها بلمسة في المرمى، ولكن دفاع ريال مدريد تصدى ببسالة.

وعاد “فينيسيوس جونيور” في الدقيقة 69، ليُصدّر الإحباط مجددًا للفريق الإنجليزي، بعدما سجل الهدف الثالث للميرنجي، مستغلاً تمريرة أرضية ممتازة من الكرواتي “لوكا مودريتش”، حوّلها دون تفكير في المرمى بتصويبة زاحفة.

ودفع “يورجن كلوب” بالثنائي “فيرمينو وشاكيري” في آخر ربع ساعة، من أجل تقليص الفارق لهدف واحد مرة أخرى، ولكن سيطرة “الريدز” كانت سلبية بدون خطورة على المرمى، ليخرج “اللوس بلانكوس” بفارق الهدفين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى