الجامعة تتمسّك بالبوسني خليلوزيتش مدربا للمنتخب الوطني المغربي

كشف مصدر جامعي مسؤول، عن حقيقة الأخبار التي تحدثت عن برمجة اجتماع بين فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والناخب الوطني، البوسني وحيد خليلوزيتش، لمساءلة هذا الأخير عن أداء المنتخب المغربي، مشيرا إلى أن الثنائي المذكور على تواصل دائم إذ يلتقيان بشكل دوري بمركز المعمورة، وأن الاجتماع بين الطرفين ليس استثنائيا أو أمرا خارجا عن العادة.

وأضاف المصدر نفسه، في تصريح للجريدة، بخصوص مدى ورود إمكانية الانفصال عن وحيد خاليلوزيتش، خلال الأيام القليلة المقبلة، نظير الضغط الجماهيري الكبير بعد الأداء الذي قدمه “الأسود” في تصفيات “الكان”، أنه لا يوجد أي توجه لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، سواء في الكواليس أو على مستوى النقاش الرسمي، لإحداث أي تغيير على الطاقم التقني للمنتخب المغربي أو الانفصال عن المدرب.

وأكد المتحدث ذاته أن وحيد خليلوزيتش مستمر في منصبه، وفق العقد الرابط بينه وبين الجامعة، بغض النظر عن مستوى الرضا عن الأداء العام للفريق الوطني، بما أن الأهداف المسطرة في العقد ماضية في التحقق.

واشتد احتقان الشارع الكروي المغربي ضد الطاقم التقني للمنتخب المغربي، بقيادة الناخب الوطني، بعد تراجع أداء “الأسود” قياسا بالإمكانيات الفنية للاعبين الذين يتوفر عليهم الفريق الوطني، قبل حوالي 3 أشهر عن تصفيات كأس العالم.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي تمكن، على الرغم من الانتقادات التي تطال أداءه في الفترة الأخيرة، من أن يضمن تأهله إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة في الكاميرون العام المقبل، بعد تصدره مجموعته برصيد 14 نقطة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى