عبد السلام وادو يُساند خليلوزيتش ويُثير غضب المُتابعين

ندَّد الدولي المغربي السابق، عبد السلام وادو، بحملة الانتقادات التي وجّهها قطاع واسع من الرأي العام للناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، بعد العرض الذي قدَّمه المنتخب المغربي في آخر مقابلتيْن أمام موريتانيا وبوروندي، مُقدّما دعمه للمدرب البوسني الأصل وإيمانه بقدرته على تحقيق النجاح مع “أسود الأطلس”.

ووصف عبد السلام وادو الغاضبين على خليلوزيتش بـ“الذئاب الجائعة” التي تُطارده بسُخط، إذ جاء في تغريدته عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “دعمي لهذا الرجل الصادق، إنه مُكِدّ ولا يترك المجال للخبثاء والغشاشين. إلى الأمام يا سيدي، لقد واجهتهم دوما صعوبات شاقة”.

“لقد جاءت جموع الذئاب الجائعة وراءك بسخط، إن المشروع يستغرق وقتاً”، يُردف مدرب مولودية وجدة السابق، في تعقيبه على ردود الأفعال الجماهيرية التي جاءت بعد مقابلتيْ “الأسود” أمام موريتانيا وبوروندي، وقد قوبلت الطريقة التي أبدى بها موقفه بغضب عارم وحاد من طرف الكثيرين.

وأجمع الكثيرون على أن الأداء الذي وقَّع عليه رفاق اللاعب عادل تاعرابت لم يكن مقنعاً سواء في المباراة الأولى أو الثانية، وذهب البعض منهم إلى حد المطالبة بالانفصال عن مدرب نانت الفرنسي السابق قبل انطلاق التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

واعترف خليلوزيتش، في حديثه الإعلامي يوم أمس الثلاثاء، بعد الفوز على بوروندي بهدف نظيف، بأن المنتخب الوطني يعيش وضعا صعباً قليلاً، مُردفاً بالقول: “كان فوزا مستحقا وكان بوسعنا توقيع أهداف أكثر، سيتحسَّن الوضع مستقبلاً”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى