ياسين بونو: أتوق لرؤية منير الحدادي بقميص المغرب

أكد الحارس المغربي ياسين بانو، على أهمية وجود لاعب من طينة زميله في صفوف إشبيلية، منير الحدادي، بلوائح المنتخب الوطني المقبلة، وذلك بعد أيام على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، بالسماح للمهاجم بتمثيل “أسود الأطلس”.

الحارس المغربي “ياسين بانو” الذي حل ضيفاً على شبكة قنوات “بي إن سبورت”، أشاد بالإمكانيات التي يتوفر عليها الحدادي قائلاً: “الحدادي لاعب سيعطي الكثير للمجموعة، فهو يجيد اللعب في المساحات وخلف الأجنحة، ونحن سعداء جدا برؤيته رفقة المنتخب الوطني المغربي”.

وبخصوص ردة فعل الحدادي بعد تلقيه الخبر النهائي بشِأن تأهيله لحمل قميص المغرب، شدد بونو على أن زميله كان ينتظر بفارغ الصبر القرار، خصوصا وأنه يعشق بلده وكان يرغب بشدة بحمل قميصه الوطني.

وسبق للاتحاد الدولي لكرة القدم، أن استند على قرار رفض تأهيل منير الحدادي للعب للمغرب، بخرق بنود قانون تغيير الجنسية الرياضية المُعدل حديثاً، باعتبار أنه حمل قميص منتخب إسبانيا للشباب في ثلاث مناسبات، وسنه تتجاوز 21 سنة وشهرين.

وحسب قانون تغيير الجنسية الرياضية الذي راجعه “الكونغرس” الأخير للفيفا، فإن اللاعبين يمكنهم تغيير المنتخبات التي لعبوا لها سابقا، بشرط عدم خوض3 مباريات رسمية أو أزيد، على أن لا تتجاوز سنهم آنذاك 21 سنة، علما أن الحدادي لعب 3 مباريات مع إسبانيا مع فئة الشباب وهو يفوق 21 سنة بشهرين، إضافة إلى حضوره في لقاء رسمي للمنتخب الأول، بالتصفيات الأوروبية، ليقدم مجددا المغرب دفوعاته في هذا الصدد ويكسب المعركة القانونية لتأهيل لاعب إشبيلية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى