فضيحة بالدوري الجزائري .. ناد يتعاقد مع مدربين اثنين!

تتواصل المشاكل في فريق نادي اتحاد بلعباس الناشط في الدوري الجزائري، فبعد أن عجز عن تأهيل لاعبيه الجدد، إلا بعد مرور 10 أسابيع من انطلاق الدوري الجزائري، بسبب تأخره في تسوية ديون لاعبيه السابقين الذين اشتكوه إلى لجنة منازعات رابطة الدوري، عاد ليصطدم بواقع الخلافات بين مسؤوليه.

النادي الجزائري الذي يحتل المركز الـ18 من أصل 20 ناديا مشكلين لدوري المحترفين، تعاقد مع مدربين اثنين في وقت واحد، في فضيحة مدّوية تؤكد التسيير الهاوي للنادي المحترف، وتتلخص القصة في تعاقد أحد أعضاء مجلس إدارة النادي، ممثلا في المدير العام عباس مرسلي، مع المدرب التونسي معز بوعكاز، وقدمه لوسائل الإعلام يوم الاثنين.

هذا القرار لم ينل رضا رئيس مجلس الإدارة عبد الغني الهناني الذي رفض هذا التعيين وتفاوض من جانبه مع المدرب الجزائري لخضر عجالي، مشيرا إلى أنه سيقدمه خلال الساعات المقبلة، ما يطرح أكثر من علامة استفهام بخصوص المدرب الذي سيتم تأهيله لدى رابطة دوري المحترفين، على اعتبار أنها الطرف الوحيد المخوّل بمنح الإجازة الرسمية للمدرب.

ويمر نادي اتحاد بلعباس بأزمة تسيير ونتائج كبيرة منذ بداية الموسم، تسببت فيها المتاعب المالية الكبيرة للإدارة، التي عجزت عن تأهيل اللاعبين الجدد إلا بشق الأنفس ووفق اتفاق جدولة الديون مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم، فضلا عن رفض المدرب السابق اليامين بوغرارة، العمل ومغادرته للنادي بسبب توالي المشاكل.

جماهير النادي عبرت عن غضبها من الانقسام الحاصل في مجلس الإدارة، وطالبوا المسيرين الحاليين بتحمل مسؤولياتهم بدل الدخول في صراعات شخصية تهدد مستقبل الفريق في دوري المحترفين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى