ليفربول يفتكّ الصدارة وفوز كبير لتشيلسي

حقق ليفربول عودة مثيرة، وتمكن من إلحاق الهزيمة بضيفه وست هام يونايتد، بواقع هدفين لواحد، في المباراة التي أقيمت السبت،على أرضية ميدان “أنفيلد”، ضمن الجولة السابعة لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم وست هام في نتيجة اللقاء، عبر هدفٍ حمل توقيع الجناح الإسباني بابلو فورنالس في الدقيقة العاشرة، مستغلا تشتيت الكرة بطريقةٍ خاطئة من قبل الإنجليزي جو غوميز، قلب دفاع ليفربول.

لكن المصري محمد صلاح، مهاجم “الريدز”، تمكن من معادلة الكفة بالدقيقة 42، بعد تنفيذه الناجح لركلة جزاء تحصل عليها بنفسه، ونجح ليفربول في تحويل آخر 18 ركلة جزاء تحصل عليها الفريق إلى هدف، مع تسديد صلاح لـ 13 منها، حسب إحصائية مثيرة أبرزتها شبكة “أوبتا” العالمية، المتخصصة في أرقام وإحصاءات كرة القدم.

ووصل صلاح إلى هدفه السابع عقب خوض ليفربول لـ 7 أسابيع من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، متخلفا بفارق هدف واحد عن رقم قياسي يملكه الإسباني فرناندو توريس، الذي سجل 8 أهداف في أول 7 جولات بالموسم الرياضي 2009-2010.

واستمر التعادل الإيجابي سيدا للموقف، مع إلغاء هدفٍ سجله البديل البرتغالي ديوغو غوتا بعد استعانة حكم الساحة، كيفن فيريند، بتقنية الفيديو المساعد “فار”، حتى عاد غوتا نفسه وأسكن الكرة شباك الفريق المنافس، عقب تلقيه تمريرة ساحرة من البديل الآخر شيردان شاكيري.

ورفع ليفربول رصيده إلى النقطة 16 من 7 مباريات، مرتقيا لصدارة ترتيب الدوري الممتاز، ومتقدما بفارق ثلاث نقاط عن جاره إيفرتون، الذي تنتظره مباراةٌ يوم الأحد أمام نيوكاسل يونايتد.

في المقابل، تجمد رصيد وست هام عند النقطة الثامنة، محتلا المركز الثالث عشر، مع تحقيق كتيبة المدرب الاسكتلندي ديفيد مويس لانتصارين في المباريات السبع الأولى.

وفي مباراة أخرى، حقق تشيلسي فوزا عريضا 3-0 على حساب مضيفه بيرنلي (تابع تفاصيل المباراة كاملة)، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “تيرف مور” السبت ضمن نفس الجولة.

وفرض المغربي حكيم زياش، جناح تشيلسي، نفسه نجما أول للمباراة، مع تسجيله هدفا وصناعته آخر، إذ قص شريط أهداف المباراة مع الدقيقة 26، عبر تسديدة متقنة خادعت نيك بوبي حارس مرمى بيرنلي، قبل أن يبصم النجم السابق لأياكس أمستردام الهولندي على التمريرة الحاسمة في لقطة الهدف الثالث، الذي حمل توقيع المهاجم الألماني تيمو فيرنر، قبل 20 دقيقة عن نهاية الوقت الأصلي للمواجهة.

ووقع قلب الدفاع كورت زوما على الهدف الثاني في المباراة، بضربة رأسية قوية، مستفيدا من عرضية صانع اللعب الشاب ماسون مونت في الدقيقة 63.

ورفع تشيلسي رصيده إلى النقطة 12 من 7 مباريات، مرتقيا للمركز الرابع بسلم ترتيب البريميرليغ، فيما تجمد رصيد بيرنلي عند نقطة وحيدة من 6 مباريات في المركز الأخير.

وفي مباراة أخرى فاز مانشستر سيتي على مضيفه شيفيلد يونايتد، بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما، السبت، ضمن منافسات الأسبوع السابع من الدوري.

وعلى ملعب “برامول لين”، أحرز الظهير الأيمن كايل ووكر هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 28.

ويعد هذا الهدف هو السادس الذي يسجله ووكر من أصل 8 يملكها الدولي الإنجليزي في بطولة “البريميرليغ”، كما أنه الهدف الأول الذي يحرزه اللاعب نفسه من خارج منطقة الجزاء، بعيدا عن قواعد فريقه، بالبطولة ذاتها، حسب ما أوردته شبكة “أوبتا” العالمية المتخصصة في أرقام وإحصاءات كرة القدم.

وهذا الفوز هو الثالث لـ”سيتيزنس” هذا الموسم في الدوري بعد تعادله في مباراتين وخسارته في واحدة.

في المقابل، لم يحقق شيفيلد يونايتد الفوز في مبارياته 11 الأخيرة بمختلف البطولات (تعادلان و9 هزائم)، ليلامس مدربه كريس وايلدر سلسلة سلبية من عدم الانتصارات، هي الأطول في كامل مسيرته مديرا فنيا.

وبهذا الفوز، رفع المان سيتي رصيده من النقاط إلى 11 في المركز السابع، فيما تجمد رصيد شيفيلد يونايتد عند نقطة وحيدة في المركز قبل الأخير.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى