الصحافة الإنجليزية تتغنى بظهور زياش في دوري الأبطال

واكبت الصحافة الإنجليزية عن كثب مشاركة الدولي المغربي حكيم زياش الأولى مع تشيلسي بدوري أبطال أوروبا، عندما حل “البلوز” ضيفاً على فريق كراسنودار الروسي الأربعاء، في ثاني جولات دور المجموعات، في مباراة انتهت لصالح تشيلسي برباعية نظيفة، وكانت اللمسة العربية حاضرة فيها.

ووصفت صحيفة “ذي إندبندنت” اللندنية مشاركة زياش بالمؤثرة، بعدما أسهم في رباعية فريقه بتسجيل الهدف الثالث لصالح المجموعة، والأول له رفقة ناديه الجديد. وتابعت الصحيفة بالقول إن زياش كان مبدعاً على الجهة اليُمنى، وهذا ما أحدث فرقاً خلال الـ 80 دقيقة التي شارك خلالها الدولي المغربي بالمباراة أساسياً.

أما صحيفة “الغارديان” الذائعة الصيت، فقد نصّبت زياش نجماً لأمسية الأبطال، لتمكنه من تقديم كل شيء بالمستطيل الأخضر، بعدما أخرت الإصابة ظهوره مع فريقه خلال الأسابيع الأخيرة. ورأت الصحيفة أن المستوى والأداء اللذين ظهر بهما اللاعب أمام كراسنودار الروسي، هم بمثابة تعويض عن الدقائق التي خسرها عندما جلس على دكة البدلاء في مباريات الدوري، أو عندما غاب اضطرارياً عن لوائح تشيلسي، بسبب شبح الإصابة الذي حرم الجماهير من متابعته منذ بداية الموسم.

من جهتها، رأت صحيفة “تيليغراف” أن الاستثمار الكبير لتشيلسي خلال فترة الانتقالات الصيفية، سواء بجلب المغربي زياش أو زميله تيمو فيرنر، أعطى ثماره في مباراة الأبطال، بعد أن تمكن اللاعبان من افتتاح سجلهما التهديفي رفقة “البلوز”، والإسهام في الفوز الأول للفريق بمرحلة المجموعات. وتابعت أن من بين أبرز مشاهد أمسية الأبطال لحكيم زياش، تمكنه من التقدم بالكرة، على الرغم من وجود 4 مدافعين من فريق الخصم لعرقلته، وتسجيل ثالث أهداف تشيلسي.

في حين أعطت صحيفة “ذا صن” علامة 9 /10 لأداء اللاعب في مباراة كراسنودار، مشيرةً إلى أنه كان ألمع نجوم الخط الهجومي لتشيلسي منذ الدقائق الأولى للمباراة، وهو أظهر رغبة في تقديم شيء مختلف. وأضافت الصحيفة أن حكيم زياش يستحق لقب “رجل المباراة” لكل ما قدمه في أمسية الأبطال، واصفةً إياه بـ”الشعاع الصغير” لتشيلسي الذي أنار ملعب “كوبان ستاديوم”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى