أشرف حكيمي .. السلاح الجديد لإنتر ميلان في دوري الأبطال

متابعة winwin / الكورة.ما

يتطلع إنتر ميلان الإيطالي لتعويض خيبة الموسم الماضي عندما حل ثالثا في دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا خلف برشلونة ودورتموند، وذلك عندما يدشن مسيرته هذا الموسم بمواجهة مونشنغلادباخ الألماني على ملعب جوسيبي مياتزا.

وعلى الرغم من أن “نيرتزوري” يملك مجموعة من اللاعبين المميزين الذين قادوا الفريق لبلوغ نهائي الدوري الأوروبي الموسم الماضي، فإن المدرب أنتونيو كونتي أكد صراحة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في ميلانو، أنه سيعوّل على خبرة نجمه الجديد، المغربي أشرف حكيمي.

يعرف كونتي قدرات ظهيره الأيمن خصوصا في الشق الهجومي، فقد كان حكيمي أحد الأسباب الرئيسية في إبعاد إنتر عن مسار التأهل في نسخة الموسم الماضي، وذلك عندما تمكن من هز شباك زميله الحالي سمير هندانوفيتش مرتين، ليقود دورتموند لفوز ثمين 3-2، ما أعطى الأفضلية للفريق الألماني للتأهل للدور الثاني على حساب الإنتر.

بخلاف رؤية حكيمي على أرض الواقع، فقد تابع كونتي نجمه المغربي وهو يقوم بموسمين رائعين رفقة دورتموند بعد أن وصله موسم 2019/2018 معاراً من ريال مدريد الإسباني، وفرض حكيمي نفسه بقوة عندما سجل 4 أهداف، وقام بـ3 تمريرات حاسمة خلال خوضه 13 مباراة في البطولة القارية.

لم يتأخر حكيمي في تأكيد أنه سيكون الصفقة الرابحة للمدرب كونتي، حين استهل الموسم الإيطالي بشكل مثالي، إذ تمكن من تسجيل هدف وتمرير كرتين حاسمتين في المباريات الأربعة الأولى في “سيري آ”. ولذلك لا يرى كونتي أن هناك ضرورة لتغيير طريقة اللعب التي تعتمد على 3-4-2-1 ما يمنح حكيمي فرصة أكبر للتقدم في الهجوم ومساعدة لوكاكو ولاوتاور مارتينيز.

سيكون حكيمي متحفزاً أكثر من أي وقت مضى هذا الموسم لخوض منافسات دوري الأبطال، فعلاوة على كونه يريد تحقيق الإضافة الهجومية للإنتر ومساعدته على التأهل للدور الثاني، يريد النجم المغربي التأكيد لإدراة ريال مدريد والمدرب زين الدين زيدان أنهما ارتكبا خطأ كبيراً بعدم استعادته من دورتموند والإصرار على بيعه دون منحه الفرصة لإثبات وجوده في “الفريق الملكي”، وذلك عندما يتواجهان “إنتر-الريال” ضمن الجولة الثالثة للبطولة.

ستكون الفرصة متاحة أمام حكيمي ابن الـ21 عاما، لاستغلال معرفته بخبايا زملاء الأمس والاستفادة منها لكي يقود فريقه الجديد من أجل تحقيق انتصاره الأول على الريال منذ العام 1998، حين فاز إنتر 3-1 في ذات البطولة، بفضل نجميه باجيو والتشيلي زامورانو الذي سبق له أن ارتدى قميص الريال أيضا.

إذن، المهارة والسرعة والقدرات التهديفية والتمريرات القاتلة والمرواغات المذهلة كل تلك الأسلحة سيتعيّن على حكيمي استخراجها مع إنتر ميلان؛ لكي يثبت لإدارة النادي أحقيته بالحصول على الـ40 مليون يورو ثمن الصفقة الكبيرة التي نقلته إلى “جنة” كرة القدم في إيطاليا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى