مدرب ريفر بليت متحسر على ضياع لقب ليبرتادوريس

أكد مارسليو جاياردو المدير الفني لفريق ريفر بليت أنه يشعر الحسرة والألم، عقب فشل فريقه في الحفاظ على لقب كأس ليبرتادوريس إثر خسارته أمام فلامنجو البرازيلي، بهدفين مقابل هدف.

وبانتصاره يكون فلامنجو أول فريق يفوز بأول نهائي للبطولة يقام من مباراة واحدة، ويضيفه إلى اللقب الذي سبق وفاز به عام 1981.

وصرح جاياردو في مؤتمر صحفي عقب اللقاء الذي أقيم مساء السبت في العاصمة البيروانية ليما وحسمه فلامنجو لصالحه في الدقائق الأخيرة «الشعور مؤلم بالتأكيد كنا على بعد دقائق قليلة من اللقب».

وأضاف أنه بعدما كان ريفر، حامل اللقب، متقدما بهدف دون رد حتى الدقيقة 89 شعر بأن «اللقب بات قريبا للغاية لذا فإن خسارته في النهاية أمر قاس جدا لكن يجب تقبله».

وقال «اليوم خسرنا وهذا مؤلم ولكني أشعر بالفخر باللاعبين، وكل من عمل وتعاون معي وبمشجعي ريفر الذين رافقونا وبذلوا جدها كبيرا ليكونوا معنا».

وأبرز جاياردو أن ريفر خاض نهائي ليبرتادوريس أمام «خصم كبير صعب عليهم الأمور في الشوط الثاني».

ومع ذلك شدد جاياردو على أن «الفريق يجب أن يرفع رأسه عاليا. يجب أن تعرف كيف تخسر بفخر وهذا ما قلته للاعبين».

ومن جانبه قال المدافع خابيير بينولا في المؤتمر الصحفي «ليس لدي تعليق.. الألم الذي اشعر به كبير كحالنا جميعا وكما قال المدرب يجب ان نرفع رؤوسنا ونشعر بالفخر بما فعلناه ونمضي قدما».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى