منتخب يغير ملعبه بعد تلقيه للهزيمة الـ 100 على أرضيته

خاض منتخب لوكسمبورغ آخر مباراة له على ملعبه “يوسي بارثيل” أمام نظيره البرتغالي (0-2)، اليوم الأحد، وذلك ضمن منافسات الجولة الأخيرة لتصفيات كأس أمم أوروبا لكرة القدم 2020.

ومني منتخب لوكسمبورغ بالهزيمة المئوية على ملعبه “يوسي بارثيل”، الذي يتسع لـ 8054 متفرجا، وتم تشييده في لوكسمبورغ العاصمة عام 1928، وسمي باسم العداء الأسطورة يوسي بارثيل، الذي أحرز الميدالية الذهبية في سباق 1500 متر، خلال دورة الألعاب الأولمبية 1952 في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

ومن المنتظر أن يلعب منتخب لوكسمبورغ مبارياته القادمة على ملعبه الجديد الذي بدأت أعمال بنائه عام 2017، على أن يصبح جاهزا في العام الجاري، وسيحمل اسم الملعب الوطني، وفقا لاتحاد لوكسمبورغ لكرة القدم، ويتسع لأكثر من 9400 متفرج وتبلغ كلفته نحو 60-65 مليون يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى