الموهبة كامافينجا محور صراع جديد بين برشلونة ومانشستر يونايتد

يعد اللاعب الشاب إدواردو كامافينجا أحد أبرز اللاعبين الواعدين في كرة القدم الأوروبية، مع بلوغه لعامه الـ 17 فقط.

وبات نجم خط وسط فريق رين الفرنسي، على رادار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى خلال الفترة الحالية.

وفي فرنسا يقولون إن فريقي مانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة الإسباني هما الفريقان اللذان يتنافسان بشكل أكبر من نظرائهما على ضم كامافينجا.

من ناحية أخرى كان يرغب ناديا آرسنال وتوتنهام الإنجليزيان في ضم اللاعب الشاب، ولكنهما سحبا عروضهما في النهاية.

كامافينجا لديه عقد ساري المفعول مع النادي الفرنسي، وسينتهي في صيف 2022، وسعره في الوقت الحالي يبلغ حوالي 30 مليون يورو.

وأصبح اللاعب الأنجولي هو أصغر لاعب شارك في تاريخ رين، في ديسمبر الماضي، ولعب في جميع مباريات الدوري الفرنسي الممتاز حتى الآن، وكذلك في بطولة الدوري الأوروبي.

ولا يتوقف كامافينجا عن تحطيم الأرقام القياسية، ففي أغسطس كان أصغر لاعب يقوم بعمل تمريرة حاسمة بعمر الـ 16 عامًا، في مباراة فريقه أمام باريس سان جيرمان.

وفي سبتمبر كان أصغر لاعب يحصل على جائزة أفضل لاعب في الشهر بالدوري الفرنسي الممتاز، ولهذا ذهب اسمه في جميع أنحاء العالم.

وعلى المستوى الدولي تلقى اللاعب صاحب الأصول الأنجولية، قبل بضعة أيام دعوة للمشاركة مع منتخب فرنسا تحت 21 عامًا.

مانشستر يونايتد وبرشلونة لن يكونا الوحيدين اللذين سيتابعان كامافينجا عن كثب، ريال مدريد وأتلتيكو وبوروسيا دورتموند وباير ميونيخ مهتمة أيضًا بضمه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى