فوضى جاريث بيل مستمرة في ريال مدريد بتصرف جديد

خرج الويلزي جاريث بيل، جناح ريال مدريد الإسباني، من حسابات الجهاز الفني للفريق، بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان، لمباراة الفريق المقبلة في بطولة دوري أبطال أوروبا، والمقررة مساء الأربعاء، أمام جالطة سراي التركي، ضمن الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات، لبطولة دوري أبطال أوروبا 2019/2020.

وبات اللاعب الويلزي لغزًا محيرًا في صفوف الفريق الملكي، في ظل خروجه منذ نحو شهر من حسابات الجهاز الفني خلال مباريات الفريق بداعي الإصابة، رغم عدم نشر أي أخبار عن حقيقة إصابته، والموعد المحدد للتعافي، والعودة من جديد للمشاركة مع الفريق.

وتؤكد تقاريرنا أن اللاعب الويلزي يضغط حاليًا على إدارة النادي للرحيل في شهر يناير المقبل، خلال فترة الانتقالات الشتوية، بسبب عدم وجود علاقة بينه وبين زيدان، ورغم أن اللاعب يرفع حاليًا من حدة التوتر داخل ريال مدريد، إلا أن خروجه من البرنابيو يزعج إدارة النادي برئاسة فلورنتينو بيريز.

منتخب ويلز يستدعي جاريث بيل وسط استياء في ريال مدريد
وعاد اللاعب في الساعات الماضية لإثارة الفوضى داخل أروقة نادي ريال مدريد بعدما تلقى بالأمس استدعاء من منتخب ويلز للمشاركة معه في مباريات التصفيات القارية المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» خلال فترة التوقف الدولي المقبلة.

وكشفت تقارير عن أن اللاعب يرحب بالانضمام لمنتخب بلاده على الرغم من غيابه عن مباريات ريال مدريد بداعي الإصابة، منذ نحو شهر تقريبًا لم يرتد خلاله القميص الملكي، وهو ما يثير قلق النادي.

وعاد اللاعب للتدريبات على العشب الأحد الماضي، لكنه رغم ذلك لم يصل بعد للمستوى الذي يمكنه من المشاركة مع فريقه في مباراة جالطة سراي، المرتقبة ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ومنذ الخامس من شهر أكتوبر الماضي، وجاريث بيل، لا يشارك مع ريال مدريد حيث كان آخر ظهور له أمام غرناطة، وبعدها بعدة أيام انضم لمنتخب بلاده وشارك أمام كرواتيا وعاد مصابًا، وبعدها لم يلعب مع الريال خلال مباريات: ريال مايوركا وليجانيس وريال بيتيس، في بطولة الدروي الإسباني، وأمام جالطة سراي في الجولة الثالثة بدوري الأبطال.

وجاء استدعاء اللاعب لمنتخب ويلز ليثير الغضب في ريال مدريد، لتنضم لسلسة من التصرفات الغريبة للاعب مؤخرًا وأشعلت الاستياء نحوه من جماهير النادي، مثل رحلته المكوكية السريعة إلى لندن في الأسبوع الماضي، وبعدها مغادرته ملعب «سانتياجو برنابيو» قبل نهاية مباراة الفريق الأخيرة أمام ريال بيتيس.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى