وفد رفيع من المان يونايتد يطير للسعودية

لا تزال الإشاعات تتردد بشأن استحواذ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، في ظل ورود تقارير جديدة تشير إلى تخطيط وفد من «الشياطين الحمر» للقيام بزيارة خاطفة إلى المملكة العربية السعودية للوقوف على تفاصيل الصفقة، وفقا لما أوردته صحيفة «ذا صن» الإنجليزية.

وذكرت الصحيفة أن الاستياء من عائلة «جليزر» الأمريكية المسؤولة عن النادي، يأبى أن ينتهي منذ استحواذها عليه في العام 2005، وهو يعزز أنباء مفادها وجود نية لدى الأمير الشاب صاحب الـ 34 عاما للدخول بكل ثقله لإتمام صفقة شراء النادي العريق.

وبرغم أنهم حضروا في الماضي، فإن ظهور مسؤولين من يونايتد في فاعلية مبادرة استثمار المستقبل والتي من المقرر أن ينظمها صندوق الثروة السيادية التابع للأسرة المالكة السعودية، في وقت لاحق من الشهر الحالي، من شأنه أن يغذي الشائعات بشأن الشراء المحتمل لمانشستر يونايتد من قبل المملكة العربية السعودية.

وذكر دانكان كاستليز من مؤسسة «ذا ترانسفير ويندو بودكاست» أن أفراد عائلة «جليزرز» أنفسهم قد حضروا في الماضي، ومن المقرر أن يُمثل مانشستر يونايتد مجددا في المؤتمر الذي سينعقد في فندق ريتز كارلتون بالعاصمة السعودية الرياض في غضون أكثر من يومين.

وتصل القيمة المادية لنادي مانشستر يونايتد إلى 2 مليار جنيه إسترليني، وفق تقييم بورصة نيويورك، ومن الممكن أن يدبر بن سلمان هذا الرقم في سبيل أن يصبح لاعبا رئيسيا في عالم تملك الأصول الكروية.

وسينضم ولي العهد السعودي، بذلك، إلى أمثاله من المالكين الإماراتيين لنادي مانشستر سيتي، والقطريين من مالكي نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

ويرى كاستليس الصحفي الرياضي أن ملكية نادي بحجم مانشستر يونايتد تقدم فرصة ذهبية لاستخدام آلة دعاية قوية لولي العهد وأسرته.

جانب آخر من أسباب بيع النادي الإنجليزي هي حالة السخط التي يشعر بها جماهير «أولد ترافورد» إزاء إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي للنادي.

لكن وودوارد قد صرح مؤخرا أن مانشستر يونايتد ليس مطروحا للبيع، برغم ما تردد من أبناء عن رغبة ولي العهد السعودي في الاستحواذ على النادي نظير 3 مليارات جنيه إسترليني

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى