رودريجو جويس يعيش الأسبوع الأفضل في مسيرته

على الرغم من أنه ما زال بعمر الثامنة عشرة، فإن البرازيلي رودريجو جويس جناح نادي ريال مدريد احتفل في أسبوع واحد فقط بأمرين يعيش لاعبون آخرون كل مسيرتهم دون تحقيقهما.

فبعد ثلاثة أيام فقط من خوض المباراة الأولى كأساسي مع ريال مدريد في بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي جاءت أمام جالطة سراي التركي في الجولة الثالثة من دور المجموعات، تلقى اللاعب يوم الجمعة خبرًا جعله يطير إلى السماء.

وإذا كان الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للميرنجي قد أظهر ثقته للبرازيلي الشاب في إسطنبول، فإن تيتي المدير الفني لمنتخب البرازيل قرر مكافأة رودريجو جويس، واستدعاه للعب رفقة منتخب «السيليساو» لأول مرة في مسيرته، خلال فترة التوقف الدولي في نوفمبر المقبل، والذي يخوض فيه منتخب البرازيل مباراتين وديتين، الأولى أمام منتخب الأرجنتين يوم 15 نوفمبر في المملكة العربية السعودية، والثانية أمام منتخب كوريا الجنوبية في الـ 19 من ذات الشهر، في العاصمة الإماراتية، أبو ظبي.

«هل تعلمون أن هذا هو حلم كل طفل برازيلي؟ اليوم تحقق هذا الحلم في حياتي، أشكرك يا رب على هذه الفرصة، لدي دائمًا سبب لأشكرك، أشكر عائلتي وكل من شجعوني، هيا إلى المزيد»، كان هذا نص التدوينة التي نشرها رودريجو جويس عقب إعلان اسمه في قائمة منتخب البرازيل الأول، وقد تصبح مشاركته الأولى وهو بعمر 18 عامًا و10 أشهر و6 أيام، أو و10 أيام، وفي السيناريو الأول سيكون الثامن عشر في تاريخ أصغر اللاعبين في تاريخ منتخب البرازيل، وفي الثاني سيتعادل مع إيدو والذي خاض 10 مباريات بين 1968 و1974

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى