ليجانيس يعلن رحيل مدربه ماوريسيو بليجرينو

أعلن نادي ليجانيس الإسباني، الإثنين، رحيل مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بليجرينو عن منصبه بسبب سوء نتائج الفريق منذ بداية الموسم.

وجاء في بيان النادي المنشور عبر قنواته الرسمية: «توصلت إدارة نادي ليجانيس لاتفاق بالتراضي مع ماوريسيو بليجرينو، لإنهاء العلاقة التعاقدية بين الطرفين. المدرب الأرجنتيني الذي استطاع البقاء بالفريق لموسم آخر في الليجا، لن يقوده في المباراة المقبلة أمام ريال مايوركا».

وأضاف البيان: «تتمنى إدارة النادي التوفيق للمدرب ولطاقمه الفني في المستقبل، وتشكرهم على العمل الذي قاموا به خلال هذه الفترة على رأس الفريق».

وبهذا يرحل صاحب الـ48 عاما عن الفريق المدريدي بعد أن تولى تدريبه في يونيو 2018، حيث قاده منذ ذاك التاريخ في 51 مباراة محققا 13 انتصارا و15 تعادلا و23 خسارة.

ويأتي انفصال بليجيرينو عن ليجانيس بعد سلسلة النتائج الكارثية للفريق منذ بداية الموسم في الليجا، حيث لم يحقق أي انتصار بعد 9 جولات، وتكبد 7 هزائم وتعادلين، ليحصد نقطتين فقط يتذيل بها جدول الترتيب.

ولم تحدد إدارة الفريق، الذي سيستقبل ريال مايوركا يوم السبت المقبل في الجولة العاشرة، إذا ما كانت ستبحث عن مدرب بديل، أم ستضع ثقتها في مدرب الفريق الرديف، لويس ثيمبرانوس، الذي سيقود التدريبات في الأيام القادمة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى